اعترف دبلوماسي ماليزي سابق الاثنين  بمهاجمة امرأة نيوزيلندية بصورة غير لائقة في منزلها العام الماضي. ويزعم أن  محمد رضالمان (39 عاما)  ظهر عاريا من خصره إلى قدميه في غرفة نوم امرأة في العاصمة ولنجتون في أيار/مايو 2014، وذلك حسبما افاد بيان  الوقائع  الصادر عن محكمة ولنجتون العليا.وذكر راديو نيوزيلندا ان المحكمة استبعدت اتهامات أخرى نسبت إلى المتهم منها السطو والهجوم بقصد ارتكاب انتهاك جنسي. وقد أكد رضالمان براءته من تلك الاتهامات. وقد غادر رضالمان، الذي كان ملحقا عسكريا   في السفارة الماليزية في المدينة  في ذلك الوقت،  نيوزيلندا بدعوى حقه في الحصانة الدبلوماسية بعد احتجازه .وقد أعيد الى نيوزيلندا لمواجهة الاتهامات المنسوبة إليه في تشرين أول/أكتوبر من العام الماضي وقد أفرج عنه بكفالة منذ ذلك الوقت. وكانت المرأة، تانيا بيلينجسلي، بمفردها في المنزل تشاهد فيلما في غرفة نومها عندما دخل رضالمان، وفقا لما جاء في بيان الوقائع. ثم صرخت بيلينجسلي في وجهه ليغادر ثم دفعته خارج المنزل واتصلت بالشرطة.  وسيظل  رضالمان مفرجا عنه بكفالة  حتى يوم الجمعة المقبل حيث ستشهد محكمة ولنجتون العليا  جلسة يتم فيها سماع اعتراضه على بعض ما ورد في رواية الادعاء على الرغم  من اعترافه بالتهمة المنسوبة إليه.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.