اسدل الستار امس الثلاثاء 1 ديسمبر أخيرا على قضيه الطفلة المختطفة  جوري الخالدي والتي اثارت قضية اختطافها وجميع مواقع التواصل الاجتماعي في السعوديه والخليج والدول العربيه.

جوري الخالدي التي لم تتجاوز العامين والنصف من عمرها التي اختتطفت عندما كانت برفقة والديها في أحد مستوصفات شرق الرياض حينما أقدم مجهول على اختطافها من داخل المستوصف ، واستمر اختفائها الى ان اعلن رسميا امس القبض على الجاني وتحرير الطفلة.

 (روج)التقت بخال الطفلة ووالدتها ووصفوا مشاعرهم بعد عودتها حيث قالوا:

والدة جوري: في البدايه احمدالله على نعمة عودة ابنتي جوري لي بعد غيابها و كم كنت اتالم وابكي وادعوا الله ان يعيدها لي سالمه الى احضاني والحمدالله استجاب لي الله ولن اتركها بعد اليوم تغيب عن نظري حتى لو دقيقة لا في المنزل او خارجه، ولا استطيع ان اصف مشاعر الفرحه التي اعيشها منذ امس ولكن كل ما يهمني هو الان ان جوري بخير وفي منزلها وادعوا الله ان يبعد كل أم عن مشاعر الألم  التي عشتها لحظات كانت قاسية وصعبة ومؤلمة والحمدلله على كل حال .

أما عبدالحكيم الخالدي خال الطفلة جوري فقال الحمدالله اننا وجدنا جوري وهي تنعم الان في أحضان أمها وفي أمان وقد تم العثور عليها عن طريق رجال الأمن عقب مداهمة إحدى الشقق والعثور عليها داخلها ، وحاول الخاطف حلق شعرها لتغير ملامحها، ولا يهمنا الان الا ان ابنتنا بخير وصحة وهذا كل ما كنا نتمناه وندعوا الله به ان يعيدها الينا .

يذكر ان شرطة الرياض اعلنت امس الثلاثاء بيان حول ملابسات القبض على مختطف الطفلة جوري الخالدي بأن الخاطف الذي تمكنت الشرطة من إلقاء القبض عليه يصنف بـ (الخطير) وأنه مطلوب في قضايا هامة وتمت مباغتته والإيقاع به كما عثر في الموقع على سلاح ومخدرات، وأكدت الشرطة في البيان أنها قبضت على رجل اخر سوري شاركه في العملية إضافة إلى عاملة أثيوبية كانت تتولى رعاية الطفلة في الشقة.

كما وأوضح الناطق الإعلامي بشرطة الرياض العقيد فواز الميمان عبر بيانه امس حيث قال: إشارة إلى المقطع المتداول عبر وسائل التواصل الإجتماعي المتضمن اختطاف طفلة صغيرة من أحد المراكز الطبية شرق الرياض، وما تلاه من مناشدة ذويها للجهات الأمنية بالعمل على إعادتها.

وبفضل من الله وتوفيقه تم التوصل إلى معلومات هامة تمس كنُه هذا البلاغ حيث جرى تحليلها بما يضمن الوصول للجاني والطفلة، وتم خلال الأيام الماضية رصد تحركات أحد الجناة ومتابعته حتى تم التحقق من تورطه بارتكاب الحادثة وتواجد الطفلة برفقته في إحدى الشقق السكنية شرق الرياض، حيث تم إعداد خطة أمنية محكمة تم من خلالها رصد الجاني الذي أتضح أنه شخص خطير للغاية مطلوب في عدة قضايا هامة، وجرت مباغتته والإيقاع به والعثور على الطفلة جوري بداخل شقة بشرق الرياض بمنطقة اشبليا وهي بصحة جيدة وبرفقة امرأة من الجنسية الاثيوبية في العقد الثلاثين من عمرها، كما تم القبض على شخص من الجنسية السورية في العقد الثالث من العمر مشارك في واقعة الاختطاف حاول ارتكاب الفرار على متن سيارة حيث تم ضبطه.

وجرى تسليم جوري لوالدتها عقب إجراء الكشف الطبي عليها للتثبت من سلامتها وضبط كل من له صلة بهذه القضية ومسبباتها وإجراء المعاينة اللازمة من قبل الجهة المختصة لمكان احتجاز الطفلة وتفتيشها إذ تم العثور على سلاح من نوع مسدس وكمية من مادة الحشيش المخدر كما تم رفع العينات، وإحالة المقبوض عليهم والمضبوطات لجهة الاختصاص لاستكمال التحقيقات.

أسرة “روج” تبارك لعائلة جوري الخالدي على عودتها سالمه الى ذويها.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.