الحمل حلم جميل يراود كل امرأة، رحلة انتظار رائعة لمدة 9 أشهر، لكن هل نستعد لها بالطريقة المناسبة ؟ هل قمتِ بزيارة الطبيب قبل الإقدام على هذه الخطوة الهامة والفاصلة في حياتك ؟ هل قامت أمك بتأسيسك جيداً جسمانياً نفسياً لاستقبال طفل سليم معافى خالي من الأمرض؟ كل هذه التساؤلات يجب أن تضعها المرأة في اعتبارها قبل الولادة وبعدها لتنشئة جيل جديد من الأمهات.

يقول د.عمرو حسن مدرس واستشاري النساء والتوليد بكلية طب قصر العيني لـ (روج): أهم فترة في حياة الطفل هم أول 1000 يوم من عمره أي أول 3 أشهر من عمره بما فيهم الـ 9 شهور في بطن أمه، وهي الفترة التى تُحدد صحة الطفل، ومن هنا يجب على الأم الاهتمام بالتغذية الصحيحة والرضاعة الطبيعية لتجنبه الأمراض والحساسية الصدرية التي تنتج غالباً من اللجوء إلى اللبن الصناعي.

دور الأمهات:
ولفت د.عمرو حسن الانتباه إلى دور الأمهات في حياة بناتهن “أمهات المستقبل” لابد أن يحرصن على بناء أجسامهن بطريقة صحية حتى ينجبن أطفال سليمة بصحة جيدة، وأول ما يجب الالتفات إليه إلى أن أول 20 سنة من عمر البنت تتكون العظام، لذلك لا مجال للسماح للفتاة بالتخلي عن شرب اللبن وتناول منتجات الألبان بحجة عدم حبها لشرب الحليب، الأمر الذي يؤدي إلى تعرضها للإصابة بهشاشة العظام عند بلوغها الأربعين، ولن تجد لديها مخزون كافي من الكالسيوم لفترة الحمل والرضاعة.

بناء العظام غير أمر ممكن علمياً بعد بلوغ المرأة 20 عاماً، لذلك على كل أم أن تحرص أن تزود ابنتها برصيد يقيها من الإصابة بالهشاشة عن الكبر، ويؤهلها للحمل والرضاعة بدلاً من أن يسحب الجنين الكالسيوم من العظام والأسنان.

أيضاً أكد دكتورعمرو حسن أن الخلايا الدهنية تبدأ في التكون في جسم البنت منذ عمر صغيرة، لذلك على كل أم أن تتجنب الدلع، ولا تقدم الشيكولاتة والحلويات بدون حساب حتى لا تنمو لدي الطفلة خلايا دهنية تعرضها للسمنة في سن صغيرة ولا تتمكن من الحصول على جسم مثالي فترة الشباب.

خرافات الحمل:

كما تواجه المرأة مع بداية فترة الحمل مجموعة من الخزعبلات والخرافات، ونصائح من الأم والحماة والجدة، وفي الغالب تكون خاطئة وليس لها أساس من الصحة، عددها دكتور عمرو حسن في النقاط التالية:

الخرافة الأولى– أنتِ حامل يجب عليكِ تناول طعام شخصين:

تطبيق هذا الكلام يعني زيادة وزن الحامل من 20 : 25 كيلو خلال فترة الحمل، ويصعب مع كل هذه الزيادة العودة إلى الوزن الطبيعي بعد الولادة، وهذه الزيادة تصيب الحامل بالضغط والسكر مما يضطر الطبيب إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية، لكن في الحقيقة كل المطلوب من الحامل هو تناول أغذية صحية والمعدل الطبيعي للزيادة هو 12 كيلو فقط.

كما يمكن الاعتماد على شرب اللبن خالي الدسم الذي يحمل نفس القيمة الغذائية للبن كامل الدسم لكن بدهون أقل.

الخرافة الثانية– لدي حموضة بسبب شعر الجنين:

لا علاقة الحموضة بشعر الجنين، قد يحدث ذلك حتى مع الجنين الأصلع، وهذا العرض طبيعي لسببين الأول لزيادة الإفرازات الحمضية أثناء فترة الحمل، والثاني نتيجة ارتخاء البوابة التي تفصل بين المريئ والمعدة، وبالتالي الطعام يُرد من داخل المعدة مرة أخرى إلى المريئ .

والتغلب على هذه المشكلة أمر في غاية السهولة، عن طريق زيادة عدد الوجبات مع تقليل الكمية للوقاية من الحموضة.

الخرافة الثالثة – أقراص الفيتامينات تعوض عن الغذاء فترة الحمل:

معظم الأمهات العربيات يطلبن من الأطباء أقراص فيتامينات كالسيوم وحديد أثناء فترة الحمل بعكس الوروبيات اللاتي يطلبن قائمة بالأغذية الغنية بالحديد للتركيز عليها، وذلك يعود إلى ثقافة الاستسهال، وهو نفس الشئ الذي يدفعها دائماً للأدوية والمسكنات باستمرار.

لكن المكملات الغذائية لا تغني عن تناول الطعام الصحي المتوازن كاالخضروات والفاكهة وطبق السلطة مع المكملات، وهي مهمة كمكمل للطعام.

الخرافة الرابعة – وقف أقراص الكالسيوم في الشهر التاسع لأنها تزيد من حجم رأس الجنين:

هذا الكلام غير صحيح، لكن يجب تكملة الفيتامينات والكالسيوم للحماية من هشاشة العظام، لأن الطفل يسحب الكالسيوم من الأم عن طريق المشيمة، وإذا لم يجد الجنين مايحتاجه من كالسيوم أثناء وجوده في بطن أمه يسحب من العظام والأسنان.
الخرافة الخامسة – النوم على أحد الأجناب يعرض الطفل للاختناق بالحبل السُري:

النوم على الجنب لا يشكل أي خطر، ولا يمت بأي صلة بالحبل السُري، يمكنك للحامل النوم على الظهر أو أحد الجانبين عدا البطن.

الخرافة السادسة –
المرأة يجب أن تلتزم الفراش بدون حركة في بداية الحمل:

من الخطأ القيام بذلك، وما نلاحظه في معظم الحوامل مع بداية الحمل هو الراحة التامة والجلوس أثناء الصلاة تجنباً لأي حركة، لكن الحركة مطلوبة لأن الراحة التامة تضعف عضلات البطن والظهر والأرجل، وتعرض الحامل إلى الولادة القيصرية.

والعكس هو المطلوب عن طريق ممارسة الرياضة أثناء الحمل لأنها تضيع الأرق والتوتر وتحافظ على سلامة عضلات الظهر والأرجل والبطن .

الخرافة السابعة – صحة الطفل ابن 7 أشهر أفضل من الطفل المولود بعد 8 شهور:
غير صحيح كل يوم يمر على الطفل في بطن الأم أفضل له.

الخرافة الثامنة – حقن تنشيط الرئة ضرورة:

ليست شرطاً أساسياً أثناء الحمل، ولكن الطبيب هو من ينصح أو يحدد ذلك، أيضاً حقنة التيتانوس ليست ضرورة طالما أن الولادة تتم في مستشفي وتحت رعاية طبية كاملة.

الخرافة التاسعة – الرضاعة الطبيعية تدمر شكل الصدر:

لا غير صحيح، الولادة المتكررة والحمل الكثير هو الذي يدمر شكل الثدي، لكن المحافظة على الوزن المثالي وممارسة الرياضة يحافظ على شكل الصدر والجسم بصفة عامة.

الخرافة العاشرة – الراحة التامة بعد الولادة مطلوب للأم:

خطأ، لأن الراحة بدون حركة تزود من احتمالية الإصابة بالجلطات بالأرجل، لكن الحركة والمشي مطلوب بعد الولادة، لكن ممنوع على صاحبة الولادة القيصرية حمل أشياء ثقيلة.

وينصحك استشاري النساء والتوليد دكتورعمرو حسن في النهاية بضرورة مراجعة الطبيب بعد 40 يوم من الولادة لأخذ وسيلة منع حمل مناسبة لكِ ولحالتك الصحية.

دكتور عمرو حسن

دكتور عمرو حسن

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني