عقدت رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للمحافظة على التراث الأميرة عادلة بنت عبدالله مؤتمر صحفي بالمركز الثقافي للجمعية، يوم السبت ربيع الأول 1437هـ الموافق 12 ديسمبر 2015م، بمناسبة تسجيل اليونسكو لعنصر العرضة النجدية ضمن اللائحة التمثيلية للتراث غير المادي.

إثر مشاركة الجمعية السعودية للمحافظة على التراث مع الوفد السعودي في الاجتماع العاشر للجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة “اليونسكو“، و الذي أقيم هذا العام في دولة ناميبيا، و صوتت اللجنة على تسجيل العرضة النجدية-أول عنصر سعودي- في اللائحة التمثيلية للتراث غير المادي.

و عبرت الأميرة عادلة عن مدى فخرها بالعمل التكاملي بين وزارة الثقافة و الإعلام و المندوبية الدائمة في اليونسكو ممثلة بسعادة السفير الدكتور زياد الدريس و الجمعية السعودية للمحافظة على التراث ممثلة للمجتمع و ذلك بتسجيل العرضة النجدية، مشيدة بالجهود المبذولة في حصر المادة و توثيقها و تسجيل شهادات الممارسين و إعداد الملفات وفق منهجية اليونسكو.

مؤكدة سموها أن دورها كمنظمة مجتمع مدني، يستوجب الحرص على توثيق هذا التراث الهام من حضارتنا، و نشر الأعتزاز بالهوية ،و السعي للمحافظة على إرث الوطن الغني و المميز، و العمل جنباً إلى جنب مع المسؤول و المهتم و الممارس و حافظ التراث.

و في ختام المؤتمر دعت سمو الأميرة عادلة بنت عبدالله المهتمين بحفظ التراث لدعم الجمعية قائلة “إننا ندعو كل مؤمن برسالتنا في الجمعية للاطلاع على مشاريعنا و مشاركتنا بالمشورة و الرعاية لضمان تحقيق رسالة الجمعية و أهدافها”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني