ودّعت الشاشة السورية خمسة من فنانيها في هذا العام 2015، حيث رحلواجميعهم بعد صراعهم مع الأمراض.

بداية، فقد الفن السوري والعربي قامة من قاماته العظيمة بوفاة الفنان القدير عمر حجو عن عمر يناهز الـ 84 عاماً إثر نوبة قلبية.

عمر حجو كان قد خضع لجراحة استوجبت بقاءه في فترة نقاهة، مما أثار الكثير من الشائعات التي تناولت وفاته، ونفاها الراحل شخصياً قبل رحيله.

ونعت نقابة الفنانين السوريين وفاة الفنان الكبير “المخضرم” عبد الله العباسي بعد معاناته الطويلة مع المرض، وهو أحد أهم مؤسسي الدراما السورية، ألّف ومثل وأخرج عشرات الأعمال، وانتسب إلى نقابة الفنانين عام 1969. من أعماله المسرحية “حكاية حب”، و”الملك لير”، و”موت بائع جوال”، وفي السينما “كفر قاسم”، و”اليارزلي”، وفي الدراما “الجرح القديم”، و”جابر وجبير”، و”التلاءم”، و”شقفة حجر”، و”العايد”، و”البيادر”.

وكانت قد شيعت الأوساط الثقافية والفنية الفنان القديرعادل شكري إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه في مدينة حماة بعدما رحل عن عمر يناهز 79 عاماً على إثر نوبة قلبية مفاجئة.

الفنانة الشابة رندة مرعشلي فارقت الحياة متأثرةً بمرضها عن عمر 39 عاماً, حيث قضت النجمة السورية الشابة عشرين يوماً في مستشفى الإيطالي في دمشق، قبل أن تنقل إلى قسم العناية المركزة بعد تأزم صحتها، ومن هناك انتقلت إلى رحمة الله.

الممثلة هيا مرعشلي إبنة رندة مرعشلي نعت أمها على فيسبوك قائلة: “الله يرحم روحك وقلبك وضحكتك عيونك يا غالية”. أما زوج الراحلة خبير المكياج نورس عبود فكتب: “انتهى الكلام وثقل الهواء وتغيّر لون السماء وتوشحت السماء بألوان الحزن، وبعد اليوم لا يوجد معنى للنظر، وداعاً رندة، وداعاً يا حبيبتي وداعاً يا دنيتي”.

وأخيراً، توفي الفنان عامر سبيعي عن 53 عاماً متأثراً بأزمة قلبية مفاجئة نقل على إثرها إلى أحد مستشفيات الاسكندرية حيث فارق الحياة هناك.
نذكر أن الفنان عامر سبيعي هو ابن الفنان السوري القدير رفيق سبيعي وشقيق المخرج السوري سيف الدين سبيعي .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني