اتجه الذوق العام في الأسواق العربية إلى تشجيع الأشغال اليدوية والإقبال عليها بعد ظهور مجموعة من المصممين الذين غيروا الذوق واثبتوا وجودهم على الساحة بقوة تنافس المنتجات المستوردة من الخارج بكل كفاءة.

أميرة أيوب مصممة إكسسوار درست بكلية الفنون الجميلة، وبدأت حياتها العملية كمصممة للجرافيك، واستغلت موهبتها في تصميم حُلي وإكسسوارات تراثية مصرية 100%، وخلال عملها لمدة 4 سنوات استطاعت أن تثبت نفسها وتقدم بصمتها بمنتج مصري يدوي بمنتهى الدقة والإتقان وأطلقت على اكسسواراتها اسم “شخاليل”.

قدمت أيوب اكسسوارات وحقائب باستخدام الجلود الطبيعية والأقمشة المطبوعة، بخامات محلية مصرية بطعم التراث، وفي الوقت نفسه تحاكي الموضة، مستخدمة الألوان الزاهية والخيوط والأحجار الطبيعية، وقدمت راقص التنورة وعروسة المولد والفلاحة وبعض العناصر التراثية بطريقة شبابية جذابة مستخدمة الجلود والخرز والأحجار والخيوط والنحاس والرسوم اليدوية الجذابة”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني