تعتبر واحة بني خالد واحدة من أجمل الواحات على وجة الأرض، التي تبعد عن العاصمة العمانية مسقط 220كيلو متر، و تحتضن مقومات سياحية طبيعية تجتذب السياح على مدار العام، كما تمتاز بطقس بارد شتاءً و معتدل صيفاً.

تعد ولاية وادي بني خالد من أهم الوجهات السياحية في سلطنة عمان بما تمتلكه من مقومات سياحية كبيرة تسهم في جذب السياح من مختلف الجنسيات، حيث يقصدها السياح من مختلف بلدان العالم، للاستمتاع بما تحظى به من أماكن سياحية أهمها البرك المائية.

و تشتهر بعدد من المعالم الأثرية والتاريخية، إذ يوجد بها بعض الحصون أهمها “حصن الموالك” في مسجد العوينة، ويرجع تاريخ بنائه إلى القرن الرابع الهجري، وهو أكبر حصون الولاية، وكان مركزاً للوالي والقاضي في السابق ،وحصن “العدفين” في قرية قصواه ،وحصن “الرزيقيين” في قرية الحصن، و العديد من الحصون التي لم يتبق منها غير الأطلال.

وتمتلك ولاية بني خالد الكثير من المقومات السياحية أهمها: كهف بلدة مقل حيث تتساقط من فوقه المياه المتدفقة بغزارة لتتجول تلك المياه في البركة، لكنها سرعان ما تختفي عن الأنظار لتتجمع مره أخرى فيما يشبه البحيرات التي استثمرها الأهالي في شق ثلاثة أفلاج، ومن المعالم السياحية أيضاً انتشار العيون في الولاية منها: عين اللثب ـ المخدع ـ كناره ـ المنتجر ـ الحلقة ـ دوة ـ الحوية ـ الحاجرـ الاثنين ـ وعين غلالة إضافة إلى وجود 56 فلجا أهمها : الحيلي ـ الفرضة ـ أبو بعرة ـ الصاروج ـ الجربي.

و تتميز الولاية بمجموعة من الحرف والصناعات التي يصنعها أهلها بأشكال وأنواع مختلفة تعكس التراث والأصالة العمانية، و الموجودة في مركز الصناعات الحرفية الذي يسهم في المحافظة على المورثات التاريخية والصناعات الحرفية كأحد المورثات التقليدية التي تشتهر بها الولاية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني