بكل جدارة استطاعت الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود الحصول على جائزة Trumpet Awards 2016 العالمية لحقوق الانسان والانسانية، والتي تمنح للرجال والنساء على مستوى العالم الذين ساهموا بشكل كبير في تحسين نوعية الحياة للافراد والمجتمعات من خلال الشراكة مع قضية العدالة والمساواة للجميع والالتزام بدعم ونصرة القضايا الإنسانية، وتسلمت سمو الأميرة بسمة بنت سعود الجائزة في حفل توزيع الجائزة الذي اقيم بولاية اتلانتا في الولايات المتحدة الاميركية وذلك بحضور جمع غفير من مختلف الأوساط .

واكدت لجنة اختيار الفائزين بالجائزة ان اختيار صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز لهذه الجائزة جاء تقديرا للجهود التي تبذلها لجعل العالم مكانا أفضل، واشارت اللجنة الى أن الاميرة بسمة لها حماس وجهود لا تعد ولا تحصى ومثيرة للإعجاب لأنها كرست الوقت الى ما لا نهاية في حماية حقوق الإنسان فمن المثير للإعجاباب اهتمامها بقضايا العالم الأساسية والمؤثرة في حياتنا ومستقبلنا. ومحاولاتها المستمرة لجعل العالم مكانا أفضل حيث تعكس رسالتها رسالة الإنسانية وهي احدى اهم اهداف هذه الجائزة، ومؤسسة Trumpet Award يسرها للغاية تكريم هذه المرأة العظيمة .

يذكر ان الأميرة بسمة ولدت في الرياض, والدها المرحوم الملك سعود وجدها الملك عبد العزيز مؤسس المملكة العربية السعودية الحديثة عام 1932، وهي كاتبة ملهمة وموهوبة  اشتهرت بكتابة اعمدة ومقالات في مجالات عدة، وهي داعية وناشطة في مجال حقوق الانسان ولها رؤية خاصة بالشأن العربي وتفاعلاته مع الشأن الدولي من النواحي السياسية والاجتماعية والدينية، بدأت مسيرتها الصحفية في عدد من الصحف كالشرق الاوسط وصحيفة المدينة والحياة والاهرام المصرية ومجلة سيدتي عربيا، كما ان لها مقالات عديدة في الصحف الاوربيه منها الانديبندنت و بيرفابل و ارجينينين و مجلة يو دونا و فانيتي فير و هافينتينغ بو.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني