تزداد حالات الإصابة بالسرطان عند الأطفال خاصة سرطان الدم ” اللوكيميا ” بـ 175000 حالة سنويا فى جميع أنحاء العالم كما يصل معدل الوفيات ما بين 96000 إلى 100000 حالة وفاة سنويا .

وفى هذا السياق يؤكد الدكتور محمد عماد سالم أستاذ واستشارى طب الأطفال وحديثى الولادة لـ روج أن الرضاعة الطبيعية تعتبر كنز غني بالفوائد للأم قبل الطفل حيث إنها تقلل فرص الإصابة بسرطان الثدى وسرطان الرحم .

كما يوضح الدكتور سالم أن الرضاعة الطبيعية من أهم العوامل التي تقلل فرص إصابة الأطفال بسرطان الدم المعروفه بالـ” اللوكيميا ” بنسبة تصل من 20% إلى 50% وهو يعتبر ثانى أكثر السرطانات أنتشاراً فى مرحلة الطفولة .

ويشير الدكتور سالم إلى أعراض ” اللوكيميا ” عند الأطفال عبارة عن (فقدان الوزن دون سبب، البكاء الدائم بسبب ألام الجسم، التعرق الليلى، ألام بالمعدة، ألام العظام، ونقص الدم) مضيفاً أنه لا توجد أسباب معروفة أو واضحة حتى الأن لحدوث سرطان الدم عند الأطفال قائلاً انه يوجد بعض الحالات يمكن أن تكون وراثية لذلك أثبتت الأبحاث والدراسات أهمية الرضاعة الطبيعية لأنها تقلل من فرص الإصابه بالسرطان بجميع أنواعه فيجب الإهتمام به وعدم تجاهله.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني