قامت ام بصنع ديكور مميز لغرفة ابنتها ذات العامين لترغبها في القراءة، حيث تقول قبل بضعة أشهر كنت مستلقية وهناك فكرة تحوم في رأسي عن وجود غرفة نوم بـ “ثيم” كتاب قصص خرافية، وفعلياً أُصبت بالأرق نتيجة تزاحم الأفكار في رأسي لذلك بدأت في اليوم التالي بجمع الصور وشخصيات القصص الخرافية وحاولت العثور على المزيد والمزيد من الأفكاربمساعدة أخي، وبدأنا بتنفيذ الرسومات وتطبيق الأفكار وجمع قطع الأثاث والإكسسوارات لتكتمل الغرفة بشكل ساحر وجميل.

وتصف ابنتها بأنها فتاة صغيرة تحب التفكير وقراءة الكتب مع انها لاتعرف القراءة ولكنها تجلس في كل مكان ممسكة بكتاب مقلوب رأساً على عقب تتصنع القراءة وتتمتم بحروف غير مفهومة، لذلك تعمدت اختيار شخصيات خرافية تثري خيالها ويشجعها على القراءة واكتشاف الشخصيات المرسومة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني