يكاد لايخلو أي منزل من أثاث خشب الخيزران أو الرتان أو البنانا ليف وكما ذكر مهندس الديكور خالد جهاد بأن هذه النوعية من الأخشاب ذات جودة عالية تدوم لفترات طويلة مع العناية والاهتمام كما ذكر المهندس نوعية كل خشب منها في التقرير التالي:

ينمو نبات الخيزران بالغابات الاستوائية في إندونيسيا، سنغافورة وبلاد جنوب شرق آسيا، وهو خفيف الوزن يدوم ويخدم لسنوات عديدة، تجديده سهل ويطلى بأي لون مائي، وتعتبر جذوع الخيزران المادة الأولية لصناعة العديد من المنتجات الحرفية وهناك أكثر من 1500 استخدام موثق للخيزران، والقيمة الأقتصادية السنوية للاستهلاك الإجمالي له بحدود عشرة مليارات دولار حيث تنتج الشتلة الواحدة منه ما يوازي 16 كيلومتراً من الأعمدة خلال دورة حياتها.

ألياف الموز وشجر الرتان

«الرتان» و«البنانا ليف» شجرتان تزرعان في  جنوب شرق آسيا «اندونيسيا، الفلبين، الصين»، وتستخدم أعوادهما في تصنيع الأثاث الداخلي كغرف المعيشة والجلوس وغرف النوم، والخارجي كأطقم الحدائق ويمتاز بالجودة العالية وسهولة التنظيف ولا يحتاج للصيانة إلى بعد عشر سنوات من تصنيعه، ونوه المهندس خالد بأن تصنيع هذا النوع من الأعواد صعب ويحتاج إلى خبراء متخصصين في التعامل معه، لذا نجده باهظ الثمن .

الرتان:
ويسمى خيزران الهند، وهو شبيه  بالخيزران «البامبو»، لكنه أفضل فالثاني فارغ من الداخل أما الرتان فـقاسٍ يصعب كسره، ويتم تليينه بواسطة البخار قبل أن يبدأ الحبيك (الشخص الذي يصنع القطعة) العمل على القطعة التي تحتاج إلى يومين من العمل المتواصل، لون الرتان بيچ، ويمكن دهنه بأي لون مائي.

البنانا ليف:

يسمى أيضاً «عشب البحر» لأنه يشبهه كثيراً، يمكن أن يتعامل معه الحبيك بسهولة كونه يشبه الحبل في طبيعته لذا لا يعرَّض للبخار، لونه الطبيعي الأخضر الفاتح إذا ما تم قطفه في بداية نموه أو يصبح لونه عسلياً إذا قُطف في مرحلة متقدمة من نموه يمكن تغميق لونه قليلاً باللكر، ولا يمكن تغيير لونه إلى أي لون آخر، ويوجد منه الصناعي البلاستيكي السهل الكسر.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني