تبقى الأسنان الجميلة البيضاء أهم ما يشغل الناس خاصة السيدات، والحفاظ عليها من المهام الصعبة، وأصبحت عمليات تبييض الأسنان من أهم عوامل تحسين شكل الأسنان التي تعرضت للتلون بسبب خارجي حيث يكون الإسمرار أوالصفار على سطح السن بسبب التدخين أو تناول الشاي أو القهوة أو العقاقير الطبية أو بسبب داخلي نتيجة موت العصب أو تناول الأم الحامل بعض المضادات الحيوية تؤثر على أسنان الجنين أو أثناء تكوينه في مرحلة تبديل الأسنان من لبنية إلى دائمة أو التبقع من كثرة استخدام مادة الفلورايد.

وأشار الدكتور مهند جمال طبيب الأسنان بتعدد الطرق الحديثة طبياً في مجال تبييض الأسنان قائلاً ” التقنيات الطبية في هذا المجال متعددة ومتوفرة ولكن من المهم الرجوع للطبيب المختص لمعرفة حالة الأسنان ونوعية التقنية التي تحتاجها الأسنان لتعود إلى لونها الطبيعي فهناك المعالجات السنية والحشوات التجميلية التي تتضمن نوعين:

  • العدسات التجميلية اللاصقة “التي تلصق على الأسنان من الخارج”
  • التركيبات الثابتة والتي تعتبر من الحلول طويلة الأمد.

وأضاف د. مهند جمال ” هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى عمليات تجميل قبل أن نعمد إلى تبييضها كوجود اعوجاج أو بروز أو تباعد الأسنان عن بعضها أو أن يكون هناك كسر نتيجة التسوس، وفي هذه الحالة يتم عمل تقويم، أما الأسنان المتآكلة فيتم عمل حشوات تقليدية من البورسلين أو الفينير، وتكون عبارة عن طبقات يتم وضعها على الأسنان، ويتم استخدام مادة الفينير عن طريق إزالة طبقة من مينا الأسنان الخارجية 5مم، ويتم تجهيز طبقة من الفينير وتلصق على الأسنان ولا يحدث تغيير في لون الأسنان مرة أخرى، وهي تعالج حالات تآكل الأسنان أو تشققها أو التسوس العميق، كما يحدث في بعض حالات حشو العصب وفي هذه الحالة نستخدم طبقة الفينير لإعادة اللون مرة أخرى إلى الأبيض، ويمكن عمل هذه العملية لعدد غير محدد من الأسنان، وترجع إلى حالة المريض، في بعض الحالات قد تكون من 6-8 أسنان، أو الأسنان الأمامية فقط، ويتحدد سمك الوجه التجميلي بعد أخذ مقاس السن ويتم صناعتها بالمعمل، ويتم لصقها على السن وتدوم لفترة طويلة، وننصح عند تركيبها بأن يتم تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات مثل الخضروات والفواكه والاهتمام بنظافة الأسنان .

وهناك طريق الليزر وأود أن أشير إلى أن الليزر لا يقوم بتبييض الأسنان بل يعمل على تحفيز و تنشيط مواد التبييض الكيميائية التي توضع على سطح الأسنان و ذلك لتسريع العملية فقط لا غير، وتستغرق هذه العملية ساعة واحدة فقط، ويبقى مفعولها لسنوات معدودة أو حسب المحافظة على نظافة الأسنان والإبتعاد عن الأطعمة والمشروبات الملونة لذلك يفضل المحافظة على نظافة الأسنان أو التبييض بالمنزل، ويتم فيها تزويد المريض بقالب بلاستيك يتم وضع المادة المبيضة بداخله وارتدائه أثناء النوم، ويستغرق من 4- 12 يوما وهنا تصبح الأسنان حساسة أثناء فترة التبييض حيث يمنع تناول المثلجات والمشروبات الساخنة في فترة العلاج “.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني