نساء من رماد كتاب قام بتأليفه مؤلف إفريقي ، وقد صدر بالوقت نفسه في ثلاثة بلدان،هي الموزمبيق في إفريقيا بلد مولد المؤلف الأبيض: ميا كوتو، الذي يعتبره النقاد أحد أهم الكتاب الأفارقة المعاصرين، والبرتغال القوة الاستعمارية السابقة، والبرازيل الناطقة باللغة البرتغالية.وعرف الكتاب مكانه بعد صدوره مباشرة في صدارة قوائم الكتب الأكثر انتشاراً في البلدان الثلاثة.والعمل هو الجزء الأول من ثلاثية تاريخية تخص الأيام الأخيرة من حياة الشخصيّة الأسطورية في التاريخ الموزمبيقي الإمبراطور نغونغونيان الذي كان آخر من حكموا البلاد في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، حيث تحدّى التاج البرتغالي، لكن البرتغاليين تمكنوا في النهاية من أسره ونفيه إلى إحدى الجزر، حيث قضى في عام 1906.

تلك الشخصية والمواجهة بينها وبين البرتغاليين هي موضوع رواية نساء من رماد.

1

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.