مجموعة نصائح ضروريه لتجنب الإصابة بالتسمم الغذائي

يعتبر الشعور بالغثيان والرغبة بالتقيؤ بجانب نوبات الإسهال غير المتوقعة أعراض يعرفها جيدا الكثير من الأشخاص وهو يسمى بال(تسمم الغذائي) خاصه مع أنتشار المطاعم وتلوث الأغذية والوجبات السريعة (التيك اواي) .

يوضح الدكتور سعيد رضا استشاري الأمراض الباطنية والكبد والجهاز الهضمي لـ(روج) أن يصاب الكثير من الأشخاص بالأمراض المنقولة عن طريق الأغذية وقد يتوفى حاولي ثلاثة آلاف شخص سنويا بسبب تناول الأطعمة الملوثة وذلك بسبب التسمم الغذائي لعدم النظافة ووكثرة التلوث والإهمال وغيرها من مسببات يتعرض لها الشخص يوميا حتى في منزله .

يؤكد الدكتور رضا أن المسبب الرئيسي للتسمم الغذائي هو البكتيريا التي تتكاثر سريعا بالأطعمة حتى بعد طهيها جيدا مقدما بعض النصائح الضروريه لتجنب الإصابة بالتسمم الغذائي وهم :-

– تجنب ترك الطعام خارج الثلاجة :- يعتبر المسبب الرئيسي وراء التسمم الغذائي هو الأطعمة المتروكه خارج الثلاجة لأن الباكتيريا تتكاثر وتنشر سمومها في الأطعمة حسب درجة حرارة الغرفة .

– الحذر من الدواجن غير المطبوخة جيدا :- تتكاثر البكتيريا المسببه للتسمم الغذائي في الدواجن (كالدجاج والبط وغيرها) نظرا لاتباع الأساليب الخاطئة أثناء تحضير هذه اللحوم أو تذويب الثلج عنها كما من المهم غسل اليدين بعد لمس الدجاج النيئ وتعقيم السطح الذي يحضر عليه الدجاج قبل طهيه .

– الابتعاد عن المطاعم والوجبات السريعة :- قد يحدث التلوث في أي مرحلة من مراحل تحضير الغذاء، فقد ينتج التلوث بسبب العامل القائم على إعداد الغذاء أو عدم اتباع شروط النظافة في غسل الأطعمة، أو عدم طهو الطعام أو خطأ في تخزينه .

– الحذر من اللحم المفروم :- فهو من أخطر مسببات التسمم الغذائي لأن الباكتيريا التي تغطي سطح شريحة اللحم تمتزج بعمق مع اللحم بعد فرمه مقارنة بشرائح اللحم العادية التي تغطي البكتيريا سطحها لذلك يجب طهي اللحم المفروم بشكل جيد جدا لمحاربة الباكتيرا التي بداخلها مع الحرص عند تناول لحم الهمبرغر المشوي لأنه دايما يطهى في حرارة عالية مما تؤدي إلى تطهيه من الخارج سرعيا وترك اللحم من الداخل نيئا .

– غسل الفاكهة والخضار جيدا :- تؤدي الباكتيريا التي تغطي الفاكهة والخضار والمكسرات إلى كثير من حالات التسمم خصوصا البكتيريا المتواجده على الخضار الورقي (كالسبانخ , الخس , الملفوف , الملوخية وغيرها) كما يتسبب تقطيع أو تقشير الفاكهة أو الخضار بدون غسيله بإدخال البكتيريا من السطح إلى الداخل فيجب الحرص على ذلك .

– تسخين بقايا الطعام جيدا :- رغم أن طهي الطعام يطهر من أي بكتيريا موجودة به إلا أن تركه في حرارة الغرفة يؤدي إلى تكاثر البكتيريا خصوصا في الأرز والحبوب لذلك يجب إعادة تسخين الطعام جيدا وبحرارة عالية قبل تناوله كما يفضل عدم تناول الطعام بعد مرور أكثر من ثلاثة إلى أربعة أيام على طهيه.

– إستخدام أكياس عازلة للحرارة :- فهي فعالة في حماية الأطعمة الأكثر قابلية للتلف ومنع دخول البكتيريا لها .

يؤكد الدكتور رضا على أهمية التعامل مع الأطعمة بطريقة صحيحة لتقليل فرصة تكاثر البكتيريا في الطعام لذلك لابد من توخي الدقة والحرص عند تجهيز الأطعمة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني