هناك العديد من الأمراض الجلدية التي قد تظهر عند التعرض لأجواء جافة ومليئة بالغبار والأتربة مثل: أمراض السمكية وحب الشباب والحساسية وسقوط الشعر وجفاف الجلد وفي تقرير (روج) التالي أشار دكتور محمد جمال استشاري الجلدية للداء والدواء حفاظاً على نضارة وسلامة البشرة .

تجنب التعرض لأشعة الشمس:

يُشير د. محمد جمال أن هناك بعض أنواع البشرة التي تعاني من الجفاف بصفة عادية ما يتطلب الحرص على استخدام المرطبات الخاصة بالبشرة الجافة ، مع ضرورة تجنب التعرض لأشعة الشمس الذي يؤدي إلى تأخر حدوث التجاعيد، وفي حالة الضرورة القصوى يتم وضع كريمات الحماية من الشمس للحافظ على نضارة وطراوة البشرة أثناء التعرض لها، فلا تتسبب بجفافها.وأما بالنسبة للنساء اللاتي يداومن على استخدام مساحيق التجميل يجب أن يعطوا لبشرتهم فترة راحة خلال الأجواء المغبرة والجافة ، للحفاظ على نضارتها وجمالها وتجنب ظهور التجاعيد مبكراً.

الأقنعة الطبيعية وملك الخضروات للبشرة:

وينصح د.محمد جمال بعمل أقنعة طبيعية للبشرة ، حتى تعيد الرطوبة للجلد ومنها: أقنعة الزبادي والخيار التي تعطي البشرة جزءاً من الماء المفقود أثناء التعرض للشمس وقال:”يجب تجنب الطعام المصنع والمكرر والسكر بقدر الإمكان، وكذلك إدمان تناول الشاي والقهوة كونه يؤثرعلى نضارة البشرة ويعجل بظهور أعراض الشيخوخة المبكرة، وتناول الخضروات والفاكهة فإنه يساعد على نضارة البشرة مثل: الخيار والطماطم والجرجير والفلفل والجزر الذي يطلق عليه وصف ملك الخضروات، لإحتوائه على نسبة عالية جداً من الفيتامينات والخس الذي يحتوي على فيتامين A, B وهو غني بالمعادن خاصة الكالسيوم والحديد والفسفور.

جلسات مساج للبشرة:

ولإعادة الحيوية للبشرة ينصح د.محمد بعمل جلسات مساج للبشرة، لتنشيط الدورة الدموية للجلد، فهذه الحركات التمرينية الدائرية للبشرة تساهم في الإستفادة من الأكسجين بأكبر قدر ممكن. كما أن تنشيط الدورة الدموية يؤدي إلى تحسين الحالة المزاجية وعدم الشعور بالاكتئاب أو الضيق، ورياضة المشي هي من أفضل الرياضات لإعطاءها الجسم الحيوية والنشاط ولحفاظها على جمال البشرة.

عادات غذائية سيئة:

يقول الدكتور محمد:” هناك أمراض مثل”الأرتيكاريا” تظهر على هيئة بقع حمراء تنتشر في الجلد وتصاحبها حكة شديدة، وتزداد حدتها عند تناول الطماطم والبيض والشيكولاته والفراولة، ونتيجة للعادات الغذائية السيئة في تناول العديد من الأطعمة دفعة واحدة قد تسوء حالة “الأرتيكاريا” خاصة عند أصحاب البشرة الدهنية. ويجب التنبه من خطورة تناول المخللات بكثرة؛ لتأثيرها السيئ على مرضى الحساسية إلى جانب التأثير الضار للأملاح الزائدة فيها على مرضى الكلى والجهاز البولي والضغط المرتفع، والتي تؤثر بصورة كبيرة على الجلد، وفي بعض الأحيان تزداد حالات حب الشباب بسبب كثرة تناول الدهون والحلويات، لذلك يجب الإمتناع عن تناولها  كونها تخزن في الجسم على هيئة دهون، وتؤدي إلى انتشار هذه الحبوب ،إلا أن ما استحدث من نصائح يلزم مرضى حب الشباب تنظيم موعد الطعام، مع التحرر من الإلتزام بتحديد نوع الأطعمة خاصة أن بعض أنواع من الأحماض الدهنية مثل: المكسرات قد تفيد كثيراً خاصة في تجنب سقوط الشعر وإعادة النضارة للبشرة وذلك في حال تم تناولها بكميات قليلة.

ولا ننسى أهمية شرب طبق شوربة من الشوفان لمساعدته على نعومة البشرة ونظراً لمايحتويه من عناصر غذائية هامة مثل فيتامين A،B، والكالسيوم. ”

د _ محمد جمال

د _ محمد جمال

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.