إفتتح مؤخرا في دبي معرض حريم السلطان والذي يعد الفريد من نوعه، ومن زار هذا المكان يعيش الأجواء الخاصة لهذا المسلسل التلفزيوني الذي حظي بشعبية كبيرة بين أوساط مشاهديه في دبي ودول الخليج والدول العربية.

ويسعى المعرض عبر تصاميمه الفريدة المشابهة لتلك الموجودة في قصر توبكابي إلى إعادة إحياء أجواء المسلسل ومنح الزوار لمحة عن تلك الفترة التاريخية، كما يتيح القصة التاريخية عن تجربة الحياة الفريدة في القصر الملكي التركي الذي عرض في الدراما التركية التي سجلت اكثر من 200 مليون مشاهد من مختلف دول العالم.

و يضم المعرض المتعدد الوسائط تماثيل واقعية للسلطان سليمان العظيم، وإبراهيم باشا البرغلي، والسلطانة خرم، والسلطانة ناهد دوران، وبالي بيك وغيرهم من السلاطين الأتراك المعروفين، ويتيح المعرض الفرصة للزوار للاطلاع شخصيا وعن كثب على فن وبراعة التصميم للملابس والأزياء الرائعة التي ظهرت خلال عرض هذا المسلسل والذي يحكي عن قصة السلطان سليمان العظيم ومواقفه الشهيرة.

ويرتكز المسلسل التلفزيوني بتسميته التركية القرن العظيم أو كما يعرف في الخليج والوطن العربي بحريم السلطان، الذي تعود أحداثه إلى القرن السادس عشر، عن حياة السلطان العثماني سليمان العظيم، صاحب أطول فترة حكم في العهد العثماني، وزوجته السلطانة خرّم، وهي جارية أصبحت سلطانة، ويوفر المعرض نظرة جديدة على أهم شخصيات المسلسل والديكورات الداخلية.

كما يوفر المعرض الفرصة للزوار لاختبار الأزياء التركية المميزة وإكسسوارات المسلسل ضمن إطار الغرفة الخاصة بالسلطان سليمان، وحريم السلطان، وغرف استقبال الحرس الانكشاريين.

يذكرأن الافتتاح العالمي لمعرض حريم السلطان الأول كان بمدينة اسطنبول في نوفمبر 2014، وقد تم جلب المعرض إلى الدوحة للمرة الأولى ضمن احتفالية العام الثقافي بقطر  2015، بدعم من مجموعة دوغوس التركية، والان في 2016 في دبي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني