توجد في سلطنة عمان كهوفتتميز بأشكالها الغريبة ، وتعد هذه الكهوف إحدى المكونات الطبيعية والكنوز العلمية المخبأة في أرضها.

كهف طيق  هو من أكبر كهوف عمان، كذلك كهف مجلس الجن و الكتان و الهوتة والفلاح و عين حمران و الخفافيش و وادي دربات و المرئف والمغسيل.

وتشير أحدث الأحصائيات في سلطنة عمان بأن الكهوف فيها تصل إلى أكثر من 2000 كهف تقبع في جوف الأرض أو بين أحضان الجبال، مكوِّنة ظاهرة جيولوجية ومناخية فريدة، ومفردة تراثية بالغة الدلالة على تنوع تضاريس الطبيعة العمانية و ثراء التاريخ الطبيعي العماني

و تعد الكهوف من  المكونات الطبيعية أيضا من مقومات السياحة البيئية التي تتمتع بها السلطنة  والتي تعتبر مصدر جذب سياحي لعشاق الطبيعة والمغامرات و إكتشاف المجهول ولها زوارها الذين يفدون إلى السلطنة لمشاهدتها من مختلف أنحاء العالم .

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني