احتفلت جامعة شقراء يوم الخميس الماضي 14 رجب 1437هـ، الموافق  21إبريل 2016م بتخريج أربع الآلاف طالبة من ،(ضرماءالمزاحمية) في التخصصات الطبية الإنسانية التربوية و الطب، قسم القانون، إدارة الأعمال، رياض الأطفال، علم النفس، الرياضيات، و قسم الاقتصاد، و الذي أقيم مساء  بالمسرح الجامعي بكلية التربية بالمزاحمية، بإشراف عميدة كلية التربية بالمزاحمية الدكتورة نوف علي الغريبي، و عميدة كلية العلوم و الدراسات الإنسانية بضرماء الدكتورة خلود طلال الحساني.

وبهذه المناسبة صرح مدير جامعة شقراء الدكتور عدنان بن عبد الله الشيحه أن الجامعة تسعى لبناء دور فعال في التنمية المحلية و توسيع دائرة الاقتصاد المحلي، بحيث أن يستوعب العدد الأكبر من خريجين و خريجات الجامعة، و تهيئة البيئة المحلية لتشجعيهم إما عن طريق توليد وظائف جديدة أو مساعدتهم في إنشاء مشاريعهم الريادية الصغيرة، و تعزيز العمل المؤسسي الذي يمكن تحقيقه من خلال الكوكبة التي تعني صناعة القرارات بالمشاركة في عمل لجان و مجالس تساعد في ذلك، و وضع لوائح شاملة لكل الموضوعات و القضايا التي تواجه الجامعة، و تطبيق التقنية الحديثة في الإجراءات الإدارية مع خلق نوع من الخطابية و حفظ المعاملات و وضع مؤشرات للإدارة التي من خلالها نستطيع تقييم إدارة الجامعة و أداء الأفراد.

و أكد الشيحه على أن جامعة شقراء جامعة بلا أسوار أي أن هناك نوع من التواصل الفعال بين الجامعة و المجتمع المحلي، ليس فقط على مستوى الوظائف التقليدية كـ”التدريس، البحوث” بل خدمة المجتمع المحلي في نقاط للتدريب و الاستشارات و تقديمها في صورة لائقة و مناسبة للخدمة.

و بهذه المناسبة ألقت سعادة الدكتورة نوف الغريبي كلمه عبرت فيها عن بالغ شكرها و تقديرها لمدير جامعة شقراء و دعمه المتواصل لمسيرة الجامعة في جميع مناسباتها و فعالياتها،وأشارت إلى أن الجامعة مازالت تعد ناشئه نوعاً ما إلا أنها حريصة على التقدم و رفع مكانتها و أن تكون ضمن أولويات أسماء الجامعات المحلية و العالمية، و أن تكون لشهادتها قيمة مجتمعية و أكاديمية عالية.

من جهتها أوضحت الدكتورة خلود الحساني أن جامعة شقراء تخطو خطوات واثقة و قوية للإمام بجهود من منسوبي إدارة الجامعة، كما تعمل على تشجيع العمل المؤسسي الذي يهدف إلى الرقي بمكانة الخريج و إكسابه القدرات العالية و المعرفة الكافية و الشاملة لتنافس بذلك الجامعات الأخرى.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني