كشفت دار فان كليف أند آربلز Van Cleef & Arpelsعن مجموعتها الجديدة من المجوهرات مجموعة بوتون دور Bouton d’or في السوق السعودي حيث تتألق بتصميم دائري غرافيكي وتجتمع فيها قطع الألماس مع الذهب وأم اللآلئ والأحجار الصلبة في ابتكاراتٍ جريئة، تجسدها خبرة واحتراف. وبدءاً من اختيار المواد وانتهاءً بالنقوش المجمّعة على نحوٍ معقد، تعكس قطع المجموعة الجديدة كلّ ما يعرف عن دار فان كليف أند آربلز من براعة وامتياز.

 تتميّز مجموعة بوتون دور الجديدة بانسجامٍ مرح، تحتلّ فيها موقع الصدارة الخطوط المنحنية لنقش من المجوهرات كان يعرف باسم “باييت” ابتكرته الدار في أواخر ثلاثينات القرن الماضي، لتستعيد الدار هذا النقش اليوم وتقدّمه في أشكال متعدّدة تقوم على التلاعب بالروابط والأحجام والألوان، في أسلوب يجمع بين الغرافيكية والأنوثة. زُيّنت عناصر النقش المقعّرة أو المقوّسة بماسةٍ في وسطها وتكرّرت مراراً لتشكّل عقداً يغمر خطّ العنق أو سواراً غير متناسق وأقراط أذن يخال أنها تتراقص مع حركات الجسم، بالإضافة إلى خاتم ثلاثي الأبعاد وقلادة وفيرة.

تتفرد المجموعة  بأنها تكونت من مجموعتين من خمس قطع. يعكس الذهب الوردي الضوء فيزيد من جمالية لون العقيق الأحمر الدافئ، وتبدو النقوش، متألقة في مراكزها، في ثلاثة صفوف، فيما يعزز الذهب الأصفر من الاندماج القائم بين اللون الأسود الغني والعميق للعقيق وبين الكريسوبراز ذي اللون الأخضر الربيعي الزاهي فيمنح التصاميم حيويةً مشرقةً، ويجمع أسلوب مجموعة بوتون دور بين التقليد والحداثة، ويستمدّ جذوره من نقش “باييت” الذي ظهر للمرة الأولى في محفوظات الدار سنة 1939. وفي فترة الأربعينات من القرن الماضي، كشف عن هذا القرص من الذهب الأصفر في تفسيرات منوعة، اجتمعت في خاتم مستدير أو شرائط عقد مزدوج.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني