يقوم الفنان Ramon Todo الماني الجنسية بإعادة صياغة معنى النحت عن طريق أخذ قطع حجارة تحمل تاريخ وقيمة معنوية ليدمج معها بطريقة سحرية قطع من الزجاج المصقول لتتحول الى مؤشر قراءة للتاريخ على شكل منحوته.

ويستخدم رامون احجار الأنهار، البراكين وحتى احجار من جدار برلين، ويقوم بدمج قطع الزجاج بشكل مثالي لتناسب قطع الأحجار وعندها تتلألأ القطعة وتعكس الضوء في جميع الإتجاهات.

كما قدم مجموعة من الأعمال بإعادة تدوير أغلفة الكتب ودمجها بالزجاج لتمثل الصفحات وكأنها أشعة المعلومات تخرج من الكتب.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني