شارك متحف المصمك التاريخي بالرياض في الاحتفاء باليوم العالمي للمتاحف، والذي صادف 18 مايو 2016م، حيث فتح المصمك أبوابه لاستقبال الزوار من الثامنة صباحاً وحتى التاسعة مساءً لمدة ثلاثة عشر ساعة متواصلة، وتم تقديم العديد من المطبوعات الخاصة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني كهدايا للزوار،كما تم طباعة أعداد كبيرة من البوسترات والبروشورات الترحيبية والتعريفية عن أهمية ودور المتاحف في المجتمع بهذه المناسبة، وإضافة إلى دعوة عدد من أصحاب المتاحف الخاصة بمدينة الرياض لزيارة المصمك، وهي متحف جذور التراث ومتحف عشيرة سدير ومتحف شبة الجزيرة، حيث اطلعوا على ما يحتويه المتحف من صور ولوحات وخزائن عرض، كما شاهدوا فيلم استرداد الرياض، واستمعوا لشرح عما قام به الملك عبدالعزيز المؤسس يرحمه الله من كفاح في توحيد هذه البلاد.

و يأتي ذلك في إطار اهتمام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمتاحف كونها من أبرز المظاهر التي تعكس الاهتمام بالتاريخ والتراث حيث تعكس هذه المتاحف جوانب مختلفة من تاريخ الوطن والهوية الثقافية للشعب، وأيضاً لما للمتاحف من زيادة الوعي لدى المواطن بأهمية الحفاظ على تراثه كشاهد تاريخي على أصالة الشعب كما يمكن للأجيال القادمة من الاطلاع على تاريخها وتاريخ أجدادها وعلى تراث شعبها الثقافي.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني