لا تخلو أي مائدة في رمضان من وجود طبق التمر عليها، وأكل حبات منها عند الإفطار، فالتمر فاكهة مباركة أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، حين نبدأ فطورنا في هذا الشهر الفضيل،عن سلمان بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر ، فإنه بركة ، فإن لم يجد تمرا فالماء ، فإنه طهور ) رواه أبو داود والترمذي .

والتمر أو البلح أو الرُّطَب هي ثمرة أشجار الـنخيل وهو أحد الثمار الشهيرة بقيمتها الغذائية العالية وهي فاكهة صيفية تنتشر في الوطن العربي، وقد اعتمد العرب قديما في حياتهم اليومية عليها، تتكون الثمرة الناضجة من نواة صلبة محاطة بغلاف ورقي يسمى القِطْمِير يفصل النواة عن القسم اللحمي الذي يؤكل، وإختلف المؤرخون حول مكان نشأتها فأعرب بعض المؤرخين عن اعتقادهم أن تكون قد نشأت حول الخليج العربي ومنهم من يقول إن أقدم ما عرف عن النخل كان في بابل قبل 4 آلاف سنة قبل الميلاد، وهناك أدلة أثرية عن زراعة النخيل في شرق السعودية يعود تاريخها إلى 6 آلاف سنة قبل الميلاد.

 

مراحل النمو التمر

الطلع:يعتبر الطلع أول ظهور من الثمرة ويبدأ هذاالطور تلقيح مباشرة بفترة قصيرة تمتد من 4-5 اسابيع.

الخلال:يعتبر الخلال ثاني طور من نمو ثمرة التمر وتبدأ الثمرة بالاستطالة ويصبح لونها أخضر ويتصف بزيادة سريعة في الوزن والحجم.

البسر:يتصف طور البسر بالبطء في زيادة الوزن ويتغير اللون إلى اللون الأصفر أو الأحمر أو الأشقر ومدته 3-5 أسابيع.

الرُّطَب:يبدأ الرُّطَب في ذنب مرحلة البسر ثم يعمها فتصبح الثمرة رُطَباً تصبح مائية وحلوة وتتراوح الفترة من 2 -4 اسابيع.

التمر:هو الطور النهائي للثمرة والأصناف اللينة قد يتماسك اللحم بقوام ويعتم اللون وتتجمد القشرة ،و يوجد أكثر من 450 نوعا من التمر في العالم.

وقد كتب الشعراء العديد من القصائد بهذه الثمرة ولعل أبرزها كانت

 

للشاعر  أحمد شوقي حين قال:

 

أهذا هو النخل ملكُ الرياض         أمير الحقول عروس العزب

 

طعام الفقير وحلوى الغني            وزادُ المسافر والمغترب

 

ويحتل التمر مكانة مميزة على مائدة رمضان، وهو يزود الجسم بكمية عالية من السكر، والتي يفقدها الصائم خلال ساعات صيامه، كما أنه  يمد الجسم بالطاقة،وهو أيضا سريع الهضم، لهذا يفضل أن يكون أول الأطعمة التي يتناولها الصائم.

كما أن الأطباء عادة ينصحون الصائمين الذين يشعرون بالدوخة والتراخي وإضطراب بالبصر بتناول بضع تمرات عند إفطارهم فتزول عنهم تلك الدوخة خلال نصف ساعة من تناولهم للتمر.

ويحمل التمر بداخله الكثير من الفيتامينات والمعادن،فيتكون من كربوهيدرات ودهون،و املاح معدنية. كما يحتوي على فيتامين ب، وعلى الحديد والبوتاسيوم والماغنيزيوم والكالسيوم، ويحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم، مقارنة بالبوتاسيوم الذي بداخله، ما يجعله منظماً لضربات القلب، ومحافظاً على ضغط الدم، وتوافر هذه الأنواع من المعادن والفيتامينات يجعل التمر يتربع على عرش الأطعمة المقوية للعضلات والقلب، والمؤخرة لظهور علامات الشيخوخة.

ومن حيث القيمة الغذائية للتمر فهو يساوي قيمة بعض أنواع اللحوم، وكذلك أضعاف القيمة الغذائية للأسماك.

وهو يعمل على تقوية الجهاز الهضمي إذا أضيف له الحليب، ويزيد التمر في وزن الأطفال عندما يكون صغيرا ويمنحه القوة، ويحفظ رطوبة العين، ويقوي الرؤية وأعصاب السمع، ويحارب القلق وأمراض الأعصاب، وينشط الغدة الدرقية.

كما يحتوي التمر أيضا على فيتامين أ، الذي يعمل على تقوية الجلد والأغشية الناعمة الرطبة التي تبطن الأنف فتبقى سليمة، أما فيتامين ب فيحافظ على الجهاز العصبي، ويقي التوتر، كما أنه يعد من الأغذية المساعدة على إزالة السموم من الكبد، ويساعد على حل مشكلة فقر الدم، ويحد من أعراض الحساسية. كما أن احتواء التمر على مضادات الأكسدة يجعله مفيداً لمن يعانون آلام المفاصل، وكذلك يقي هشاشة العظام.

ويدخل التمر في إعداد الكثير من الأطباق التي تقدم للضيافة  فيصنع منه الكيك بالتمر،أو معمول لتمر، كما أنه يقدم محشواً بالمكسرات والفواكه المجففة، وتضاف إلية بعض الخلطات مثل الشوكولاتة او الطحينه جوز الهند وغيرها.

كما أن يعمل تناول التمر بين الوجبات يساعد على علاج تساقط الشعر والتخلص من تلك المشكلة بشكل نهائي، حيث يحتوي على الحديد وفيتامين B، وهي من أهم العناصر اللازمة لتقوية جذور الشعر وتطويل خصلاته.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني