تعيش المرأة المطاطية الروسية  زلاتا حاليا في ألمانيا، وتتدرب بشكل يومي وفقا لتصريحاتها لتتمكن من المحافظة على رشاقة جسمها  وليونتها المذهلة.  وتعتبر الفتاة الروسية – 28 عاما – واسمها الحقيقي جوليا جيونثيل  أشهر إمرأة في العالم في فن التحكم في الجسم والأكثر ليونة ورشاقة  حسب موقع ديلي ميل ، حيث اشتهرت باحتراف هذا الأمر منذ أن كانت في الرابعة من عمرها،  وتظهر صورها الملتقطة قدرتها على تحريك جسمها في أوضاع شبه مستحيلة، وعلى وضع ساقيها بين رأسها أو وضع قدميها ويديها سويا خلف ظهرها كما لو أنها بدون عظام.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني