تتغير مواعيد الإفطار والسحور فى كل بلد صيفا وشتاء حسب مواعيد غروب الشمس وشروقها لكن في أوغندا يصوم المسلمون  حوالى 12 ساعة فى رمضان لتساوى الليل مع النهار ولوقوعها على خط الاستواء لذلك تعد أوغندا من الدول التي لا يتغير فيها ميعاد الإفطار والسحور بسبب موقعها الجغرافي وبذلك يتساوى فيها طول الليل والنهار طوال العام .

ولكن أوغندا تتميز أيضا بالعادات الغريبة في  رمضان ففي قبيلة اللانجو  يخرج  يخرج الأطفال والكبار فى القرية قبل   الغروب ليتجمعوا عند أحد المنازل التى بها الإفطار الجماعى ثم يقوم الرجال بضرب الزوجات على رؤوسهن قبل الإفطار برضاهن ثم تقوم المرأة بعدها بتجهيز الإفطار الذى لا يزيد عن صنفين أو ثلاثة أصناف وعندا يؤذن المغرب يفطرون على التمر واللبن ، ثم يصلون بمسجد (أونداجيه) وهو يعتبر من أكبر المساجد فى العاصمة ” كمبالا ” حيث يبلغ نسبة المسلمين فى أوغندا حوالي 10 ملايين مسلم يشكلون ما تقريبا 30 % من عدد السكان وبعد الصلاة يتم وضع المائدة .

وتتصدر المائدة دائما شوربة الموز لأن يعتبر الموز هو المصدر الأساسى للغذاء فى أوغندا ولابد من تناوله فى وجبات الإفطار والسحور ويتم استخدامه أيضا فى وجبة غذائية تعرف بـ (الماتوكي) وهى عبارة عن موز مطبوخ فتعد من أشهر الأكلات التى تعرف بها أوغندا وهناك أيضا الأفاكادو والفول السودانى المطبوخ .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني