تختلف نسبة الذكاء عند الأطفال و نلمس ذلك من خلال الأماكن التي يجتمع بها الأطفال، إما من ناحية قصور القدرات الحسابية و تقدير المواقف، أو تحمل المسؤولية، أو نقص في قدراتهم على الأداء خصوصاً القدرات اللغوية،إضافةً إلى العجز عن التكيف مع الكثير من المواقف الاجتماعية.

فانخفاض نسبة الذكاء تعتمد على الكثير من العوامل المسببة لها، و هي:

1/زواج الأقارب، حيث أن أكثر الحالات التي يعاني فيها الأطفال من قلة الذكاء أو انعدامه يكون فيها الأب و الأم على درجة قرابة تربط بينهما، ما ينتج عن ذلك خلل في الجين المسؤول عن الذكاء الذي قد يعرضهم للإصابة بالتخلف الذهني.

2/تناول الأم بعض العقاقير و الأدوية في فترة الحمل بدون استشارة الطبيب .

3/إصابة الأم بمرض معدي قد يؤثر على الحالة الصحية للجنين .

4/سوء التغذية للأم و النقص الشديد في الفيتامينات أثناء الحمل خاصة فيتامين أ ، ب التي لها أهمية قصوى في مسالة رفع نسبة الذكاء لدى الطفل، التي تدخل في بناء أوعية عصبية مهمة لتنشيط الذاكرة.

5/تجمع أو احتباس السائل الموجود في تجاويف المخ مما يؤثر على الجهاز العصبي.

6/إصابة الطفل ببعض الحميات الشديدة مثل الحمى الشوكيه،الحمى المخية و الالتهاب السحائي.

7/اضطرابات الغدد الصماء و نقص إفرازاتها كما هو الحال في نقص إفراز الغدة الدرقية.

8/عدم توفر البيئة المناسبة للطفل و التي تعيق نمو الذكاء عنده، لأنها لا تزود الطفل بالإثارة المناسبة و استكشاف ماهو حوله، حيال بعض المهارات أو القدرات العقلية التي تحفز الذكاء.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني