ألقت السلطات المغربية القبض على مغربي قام بالاعتداء على أبنائه انتقاما من زوجته لأنها هاجرت للعمل خارج المغرب، بدأت القصة قبل أيام في شهر رمضان عندما نشرت الأم المغربية مقطع فيديو بعد أن أرسله إليها زوجها وهو يعذب طفليها، في مدينة العيون كبرى مدن منطقة الأقاليم الجنوبية الغربية في المغرب.

وحكم القضاء المغربي ضد الأب بالسجن لمدة خمس سنوات وحرمانه من “الولاية الشرعية” أي حق حضانة وتربية أولاده، بعد مغادرته الحبس، فيما آلت رعاية الطفلين لجدتهما.

ويبيّن مقطع الفيديو،الذي تم الاطلاع عليه على مواقع التواصل الاجتماعي،  يبين الأب يقوم بترهيب أطفاله بعبارات سب وشتم، مع قيامه بتعليقهما رأسا على عقب، وقيامه أيضا بغمرهما في برميل بلاستيكي من الحجم الكبير، وسط صراخ للطفلين، لم يكن نافعا لاستجداء عطف ورحمة الوالد الجلاد.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني