ظهرت  فيانجلترا  5702 حالة ختان في الفترة بين ابريل 2015م وحتى مارس 2016م وتم تسجيل البيانات من قبل الأطباء والممرضين الذين أصبح لزاما عليهم توثيق هذه الحالات منذ يوليو 2015، وأظهرت السجلات أن معظم هؤلاء النساء والفتيات ولدن في أفريقيا وتعرضوا لعملية الختان هناك، إلا أن هناك 43 فتاة منهن ولدن في المملكة المتحدة و 18 من هؤلاء تعرضن لهذه الممارسة فيها، وقد تم جمع البيانات من مركز معلومات الرعاية الاجتماعية والصحية.

ويعتقد أن الحجم الحقيقي للممارسة قد يكون أعلى من ذلك بكثير حيث تقدر الحكومة أن 170,000 امرأة وفتاة في المملكة المتحدة خضعن لهذه العملية، وتقول الحكومة أن 65,000 فتاة تقل أعمارهم عن الـ 13 معرضات للختان، هذا ولم يتم جمع أي أرقام حول ختان الإناث في ويلز، وأيرلندا الشمالية واسكتلندا.

ومن المأمول أن تقدم البيانات فكرة عن كيفية التعامل مع الممارسة، التي تعتبر غير قانونية في المملكة المتحدة، وقال وزير الصحة العامة ووزير الابتكار نيكولا بلاكوود :” أن ختان الإناث يدمر الحياة، ونحن ملتزمون بإنهاء هذه الممارسة المسيئة”، ولم تتم إدانة أي شخص جراء القيام بختان الإناث.

وتفسر  هيبو إحدى الناشطات ضد الختان وقد خضعت للختان في سن السادسة  أنه :”من الصعب للغاية مقاضاة المسؤول، لأنك إنما تطالب طفلة بالذهاب إلى المحكمة والإدلاء بشهادتها ضد والديها، هؤلاء الآباء لا يعتقدون أنهم مسيئون، بل يظنون أن ما يفعلونه هو جيد لبناتهم، حتى الأطفال لا ترى في ذلك إساءة واعتداء”.

ويذكر أن العديد من الفتيات أخذن إلى بلدان أسرهم الأصلية خلال العطلة الصيفية حتى يتمكن الأهل من ختانهن، ختان الإناث غير قانوني في المملكة المتحدة منذ عام 1985 ويصنف باعتباره شكلا من أشكال إساءة معاملة الأطفال، وحوالي 10,000 من الفتيات تحت سن 15 الذين هاجروا إلى إنجلترا وويلز قد خضعن للختان وقد تم تشديد القانون في عام 2003 لمنع الفتيات من السفر من المملكة المتحدة والخضوع لختان الإناث في الخارج، حيث أنه في الصومال في شرق أفريقيا، ختان الإناث قانوني و 95٪ من النساء هناك خضعن للإجراء.

ومن الدول الأخرى التي لديها حجم كبير من الحالات إريتريا في شرق أفريقيا والسودان في شمال أفريقيا ونيجيريا وغامبيا في غرب أفريقيا، وتتم معظم المكالمات إلى خط المساعدة الخاص بختان الإناث في يوليو من كل عام إذ أن عطلة الصيف فرصة مثالية لأخذ الفتيات للخارج بغرض الختان بما يسمح لهن بوقت كاف للتعافي قبل العودة إلى المدرسة”.

ويذكر أن : ختان الإناث هو الإزالة الجزئية أو الكلية للأعضاء التناسلية الخارجية للأنثىلأسباب غير طبية، مما يؤدي إلى إلحاق إصابات أخرى بتلك الأعضاء التناسلية الأنثوية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.