عندما تسيطر العادات على الإنسان يجد صعوبة في التخلص منها لاسيما ان هناك أضرارا تنتج عنها لايمكن التخلص منها فيما بعد لذلك يجب مراقبة الأطفال ومنعهم من ممارسة أي عادة ضارة في ذلك السياق حيث ذكر الدكتور طارق فؤاد أخصائى تجميل الأسنان وجراحة الفم لـ (روج) أنه يوجد بعض العادات السيئة التى تؤثر على أسنان الطفل ومن أبرز هذه العادات هي مص الأصابع وخصوصا إصبع الإبهام حيث يضعه الطفل على السطح الداخلى للأسنان الأمامية العلوية والأنسجة المجاورة أعلى سطح الفم من الداخل مما تؤثر على الفم بالسلب واختلال فى تنظيم الأسنان الأمامية للفك العلوى فى اتجاه الشفاه فتصبح بارزة للأمام وينتج عن ذلك تباعدهم عن الأسنان السفلية .

ويوضح الدكتور فؤاد أن ستصبح وضعية الأسنان بشكل غير طبيعى وهو يعرف بإسم (العضة المفتوحة) التى لها تأثيرها بعدم القدرة على قطع الطعام بالأسنان الأمامية كما تؤثر أيضا على استبدال حركة التنفس الطبيعى عن طريق الأنف بالتنفس الفموى مشيرا أن التنفس الفموى له أضرارا بالغة فيجعل الفم جافا معظم الوقت خصوصا فى فترات النوم لأنها تزيد من معدل تسوس الأسنان ودخول الميكروبات إلى الفم والجسم بأكمله .

يضيف الدكتورفؤاد أن هناك عادات أخرى لكنها أقل شيوعا كعض الشفاه وقرض الأظافر فتؤدى هذه العادات إلى نفس الأضرار السابقة لذلك يجب ملاحظة الطفل ومتابعة هذه العادات لمحاولة إيقافها و استبدالها بإستخدام قطعة من المطاط وهي مصنوعة خصيصا لهذه الأغراض لإيقاف تلك العادات فى سن مبكر تجنبا حدوث أضرار خاطره قائلا ” الأضرار الناتجة للأسنان في المستقبل يمكن علاجها عن طريق تقويم الأسنان لتعود إلى وضعها الطبيعى من حيث الوظيفة والشكل  لكن من الأفضل علاجها في البداية ” .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني