استخدام المايكرويف بشكلٍ متكرّرٍ يحمل عدداً كبيراً من المخاطر الصحية على الإنسان.

تشير خبيرة الإشعاع الأستاذة ماجدة هافاس، من جامعة ترينت، الى المخاطر المتعددة التي تنجم عن وضع الطعام في المايكروويف، مثل إعتام عدسة العين، مرض سببه ضعف تدريجي في عدسة العين يؤدي إلى فقدان الرؤية، والإصابة بالسرطان.

– لماذا يعتبر تسخين الطعام في المايكروويف خطيراً على الصحة؟
تلفت الأستاذة هافاس الى أن هناك إشعاعات ضارة تتسرب من المايكروويف بالرغم من وجود الشبكة المعدنية التي من المفترض أن تمنع هذه الموجات من التسرّب.

– كيف تؤثر هذه الإشعاعات على الإنسان؟
إن الإشعاعات المستخدمة في المايكروويف مصممة لتسخين المياه، وبما أن أجسادنا مكونة بأغلبيتها من المياه فهي تمتص بشكل طبيعي أشعة المايكروويف.

1-إعتام عدسة العين: يجمع العلماء على أن استخدام جهاز المايكروويف يسبب إعتام عدسة العين، وهذا المرض هو الأكثر شيوعاً لضعف البصر لدى الأشخاص فوق سن الـ40.

2-مرض السرطان: تحتوي الوجبات المسخنة بالمايكروويف على مواد مسببة للسرطان. إن العديد من الحاويات البلاستيكية تسرّب المواد المسرطنة في الغذاء عندما يتم تسخينها. كما إن المايكروويف يحتوي على مواد كيميائية محددة تساعد في عملية التسخين، مثل BPA، PET، البنزين والتولوين، والزايلين، وتعتبر جميعها مرتبطة بالسرطان.

3-تأثيرات على القلب: وجدت الأستاذة هافاس في أبحاثها الخاصة أدلة قاطعة تؤكد أن تردادت المياكروويف تؤثر على ضربات القلب.

4-تغيير مستويات الدم: توصلت دراسة أقيمت في سويسرا أن الذين يتناولون وجبات مسخنة في المايكروويف أصيبوا بانخفاض معدل كريات الدم الحمراء، وارتفاع معدّل كريات الدم البيضاء ومستويات الكولسترول.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني