يحرص البعض على صيام التسعة أيام الأولى من ذى الحجة ، لكن الصيام لمريض السكري قد يسبب العديد من المشاكل الصحية ولذلك يقول الدكتور سعيد رضا إستشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى والمناظير والكلى لـ(روج) أنه على الرغم مما للصيام من فوائد كثيرةصحية حيث يساعد على التخلص من السموم خارج الجسم ويقلل من نسبة السكريات في الدم كما يعمل على خفض تخزين الدهونإضافة إلى تعزيز العادات الغذائية الصحية وتقوية جهاز المناعة إلا أنه يجب على مريض السكري إتباع مجموعة من النصائح حتى يتمكن من الصيام بدون أضرار صحيه .

ويضيف الدكتور سعيد أن مرضى النوع الثانى من السكري والذين يعانون من الوزن الزائد ويتبعوا نظاما غذائيا مع ممارسة الرياضة يوميا يمكنهم  الصيام بدون مشاكل بل تكون فوائد الصيام كبيرة لهم لأنه يساعدهم على تقليل الوزن وخفض مقاومة الجسم للإنسولين .

ويتابع الدكتور سعيد أن المرضى الذين يعالجون بالأقراص يمكنهم الصيام وتناول القرص بعد أذان المغرب مباشرةً وقبل تناول وجبة الإفطار أما الذين يتناولون قرصين أو أكثر فيمكن غليهم  تناول الجرعة الأولى بعد أذان المغرب مباشرةً والجرعة الثانية تؤخذ بعد السحور .

ويوضح الدكتور رضا أيضا أن هناك 3 أنواع من المرضى الذين يعالجون بالإنسولين والذين يجب عليهم الحرص أثناء صيامهم مع اتباع إرشادات الطبيب المختص   :-

1- مريض السكري الذي يتناول جرعة واحدة من الإنسولين يوميا: هم مرضى النوع الثانى وبإستطاعتهم الصيام مع مراعاة تناول جرعة الإنسولين قبل الإفطار .

2- مريض يعالج بجرعتين من الإنسولين يوميا: سواء مرضى النوع الأول أو الثانى يجب استشارة الطبيب لتحديد إمكانية الصيام كما أن فرصة صيام مرضى السكري النوع الثانى أكبر لضعف إصابتهم باختلال فى نسبة السكر في الدم .

3- إذا كان المريض يتبع طريقة العلاج المكثف بالإنسولين يوميا: فى أغلب الأحيان يحتاج المريض 3 جرعات أو أكثر من الإنسولين يوميا ويكون من الصعب صيامهم لخطورة المضاعفات التى ستنتج عنه .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني