تعد اسبانيا مسرح للتنافس بين المطاعم التي تحتضن العديد من محترفي الطهي في العالم،إلا أن وجود المقاهي فيها يعتبر غير رائج، وهذا ما جعل من افتتاح مقهى Monkee Koffee’s تحدي ممتع في العاصمة الأسبانية مدريد.

و يعتبر من الغريب في المقاهي الإسبانية أن تجد فنجاناً من القهوة على الطاولة،و ذلك لان ثقافة احتساء هذا المشروب، لاتزال في بداياتها وتنمو ببطء، ويعد هذا المقهى من الخطوات العملية لترويج ونمو هذا المشروب الأسود، ذو النكهة الرائعة، الذي تم افتتاحه عام 2014م، ويعد من المقاهي النادرة و الفريده من نوعها في المدينة،والتي يطلق عليها لقب ” مقاهي الجيل الثالث“.

يقدم المقهى مشروبات وأطعمة خفيفة، كالسلطات والزبادي مع الفواكه المجففة وأيضاً شطائر التوست التقليدية، كما يوجد منصة عرض زجاجية للمخبوزات الطازجة.

و يتميز المقهى بوجود طاولة كبيرة يلتف حولها العديد من الأشخاص الذي يتحدثون بلهجات مختلفة، وتسمى” الطاولة المجتمعية” التي تجمع الأشخاص وتربطهم معاً،ويتم الاستفادة منها في الترويج لمشروب القهوة والتسويق له داخل المجتمع الإسباني، وفكرة هذه الطاولة مستوحاة من مقاهي لندن ونيويورك.

حيث يضم المقهي فريقاً من صناع ومعدي القهوة الماهرين، وماكينات كثيرة لصنعها، وهناك أنواع قهوة مختلفة يتم سردها كل شهر على سبورة خاصة، مع ذكر بضعة أسطر لتفاصيل تتعلق بمصدرها وطريقة صنعها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.