نظمت مؤسسة أسرار التنظيم معرض ألف ليلة وليلة للسنة الرابعة على التوالي في قاعة نيارة للاحتفالات وذلك لمدة ثلاث أيام وقد شارك أكثر من 60 ركن في المعرض ما بين مراكز تجميل ومراكز صحية ومصممات أزياء وعبايات ومقهى نسائي وكل مايخص السيدات بشكل عام وسيدات الأعمال بشكل خاص ذلك ما أكدته نورة القريني مديرة المؤسسة ومشرفة المعرض، وأضافت أن المعرض يختلف عن المعارض الأخرى بأنه يقدم عشرات الجوائز يوميا بالتعاون مع شريكه التقني “سامسونج” بالأضافة إلى إقامت ديوانية تثقيفية يوميا الساعة التاسعة يتم التحدث فيها عن التغذية والرياضة والصحة.

وتتحدث القريني عن التجربة التي خاضتها خلال الأربع سنوات في تنظيم المعرض وتؤكد أنها سنويا تتعلم أمور جديدة وفي كل مرة يتم تطوير المعرض وتحسينه أكثر من المرة التي تسبقها، وبالنسبة للتنافس في كثرة المعارض في مدينة الرياض أكدت القريني أن التنافس يزهر سوق المعارض والمعرض المختلف والمتميز سيتفوق على غيره من المعارض المنافسة، كما أن كثرة المعارض تربطها علاقة طردية مع كثرة ظهور المصممات السعوديات الجدد.

ومن جهتها تحدثت هيفاء المقرن مصممة أزياء سعودية تصمم الأثواب النسائية والجلابيات المتميزة لمناسبات طول السنة وليست للمواسم فقط وتعتمد في تصاميمها على أقمشة اللينين، وتحدثت حول التنافس بين المصممات السعوديات تقول أن المصممة المتميزة ستتفوق على منافستها، وطالبت وزارة التجارة بتقنين المعارض وعدم منح التصاريح للجميع، وتقليل عددها حتى تصل إلى 4 معارض سنوية.

وأما ريوف الحمراني مصممة أزياء سعودية صاحبة براند ريوف تصمم فساتين السهرة والتيورات صممت لمعرض ألف ليلة وليلة مجموعة فساتين بألوان كلاسيكة أسود وابيض واللحمي، وتوضح رأيها حول كثرة المعارض في مدينة الرياض أنه كثرة المعارض لها ايجابيات كبيرة جدا فمصممة الأزياء او المشاركة تكتسب خبرة كبيرة وسريعة في المعارض بوقت قصير لتبدأ عملية انتقاء المعارض القوية والمربحة.

ومن جهتها تتحدث مشاعل صاحبة ركن شيخة العود التي لها خبرة في مجال العطور تصل إلى أكثر من 10 سنوات أنها بالعادة تشارك بالمعارض في مدينة جدة فهي أكثر أقبالا وربحا عن نظيرتها مدينة الرياض، وتقول أنها في صنعها للعطور تحضر موادها الخام من الخارج وتقوم بخلطها لأنتاج عطورها المميزة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.