تنتشر آلام الظهر بكثرة وخاصة بين النساء أكثر منها بين الرجال، وهناك أكثر من 100 سبب لآلام الظهر  ولكن أهمها الممارسات الخاطئة في الحياة اليومية والتي تؤدي إلى آلام الظهر المزمنهة؛ مثل رفع الأشياء الثقيلة بطرق غير صحيحة ولف الجذع المفاجئ وممارسة الرياضة بصورة مكثفة ومفاجئة وحوادث السيارات والجلوس لفترات طويلة والسمنة المفرطة .

اعراض لأمراض أكثر خطورة 

 ويوضح الدكتور حسن بسيوني أخصائي الروماتيزم والتأهيل أعراض المرض بقوله: ” إضافة إلى الأسباب السابقة  يكون الألم عادة مؤشراً لأمراض أخرى أكثر خطورة مثل الآلام التي يصاحبها تيبس في الظهر عند الاستيقاظ وهو ما يسمى بالروماتيزم الالتحامي في العمود الفقري ويصيب كبار السن من الرجال وتعد أيضا من أعراض سرطان البروستاتا المهمل لعدم تشخيصه حيث تصيب الخلايا السرطانية الفقرات القطنية فتحدث آلاماً شديدة أسفل الظهر”.

وقد أكد الدكتور بسيونى أن حوالي 50% من المترددين على عيادات الروماتيزم أو العظام والأعصاب يعانون من آلام شديدة أسفل الظهر، وأن علاج 85% من حالات الانزلاق الغضروفي المسبب لآلام أسفل الظهر لا تحتاج إلى تدخل جراحي كما أن آلام الظهر من الممكن أن تكون أعراضاً لأمراض نفسية مثل الاكتئاب والقلق.

الآلام ذاتها والأسباب متنوعة !

كما يشير الدكتور بسيوني إلى أن آلام أسفل الظهر ليست لها مرحلة عمرية محددة وإن كانت معظم الحالات تتراوح أعمارها ما بين 20 – 40 سنة أما الآلام التي تظهر أسفل الظهر عقب المشي مع الشعور بها في منطقة الأرداف فهي غالباً ما تكون عرض لضيق القناة الشوكية إما لسبب خلقي أو نتيجة انزلاق عدد من الغضاريف أو بعضها للخلف داخل القناة الشوكية، ويشعر المريض باختفاء الآلام عند التوقف .

وعن أفضل الطرق لعلاج آلام أسفل الظهر أكد الدكتور بسيونى  أنها كثيرة وتعتمد على التشخيص السليم وتتراوح بين الأدوية المانعة للالتهاب والمسكنة لجميع أنواعه من أقراص وحقن،  وعلاج طبيعي من تمارين خاصة للمريض،  وأضاف أن غالبية العلاجات مجرد مسكنات للآلام فقط أما التمارين فهي تقوي عضلات أسفل الظهر وتمنع عودة الأعراض مرة أخرى.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.