للتعريف بشعراء الأماراتيين وتوثيق إبداعاتهم، أصدرت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي ديوان الشاعر علي بن مصبح الكندي المرر.

ويروي الكتاب سيرة الشاعر وإطلالة على شعره ضمن سلسلة شعراء من الظفرة 4، و من جمع وشرح علي أحمد الكندي المرر.

ويتضمن الكتاب معلومات عن حياة الشاعر والمساجلات التي حصلت بينه وبين الشعراء المعاصرين له وشرحاً للأغراض الشعرية التي طرقها الشاعر مع إيراد أمثلة من قصائده وخبرة الشاعر الواسعة في الشعر النبطي،ويقع الكتاب في 245 صفحة من القطع المتوسط متضمناً العديد من الزوايا المتعلقة بالشاعر الراحل إذ يقدم الديوان بعض المقالات وقصائد الرثاء التي كتبت في الشاعر، فيما ركز الكاتب على عرض العديد من أعمال الشاعر كدواوينه الشعرية المتنوعة الأهداف والأغراض الشعرية منها ديوان الأشعار الفريدة في القيادة الرشيدة وديوان النداوي وديوان القريض وديوان ابن جبران والعديد من الدواوين الأخرى، ويوضح الكاتب خلال مقدمة له أن أهمية إصدار مثل هذا الديوان تعود من باب حفظ اللهجة المحلية وجمعها وعرضها ونشرها لتتجلى معالم المدرسة الشعرية الإماراتية للناس وليتمكن كل أحد من الجيل الجديد من الاطلاع على هذه المعالم والتعرف إليها، كما يتضمن الإصدار الجديد إلى جانب المقدمة السيرة الذاتية لحياة علي بن مصبح الكندي المرر، ويذكر الكاتب ولادة الشاعر في محضر شاه القريبة من محضر عتاب في ليوا بمنطقة الظفرة سنة 1952 وهو ثاني أولاد القاضي مصبح الكندي وتوفي سنة 2004 في السعودية إثر حادث سير تعرض له وهو عائد من الأراضي السعودية في عمر يناهز 52 سنة.

1

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني