موسم “الصفري” يقع بين فصل الصيف والشتاء ويبدأ عند العرب منذ دخول النصف الثاني من نجم سهيل، وهي المرحلة الانفصالية الانتقالية من الصيف للشتاء، وتكثر فيه الأمراض خاصة الإنفلونزا والحساسية وفيه تكون الأجساد أقل مناعة وبسهولة تصاب بالمرض.

وبالتالي لتعزيز المناعة فإنه من الضروري المحافظة على مستوي صحة جيد للغاية ويمكنك القيام بعدد من الأمور التي تساعد على تعزيز مناعتك بتناول الطعام الجيد والاهتمام بالنظافة الشخصية، وهناك بعض الطرق الطبيعية يمكن أن تساعد على إعطاء الجهاز المناعي الحماية اللازمة لصد الأمراض عن الجسم مثل:

فيتامين C
الفراولة، البروكلي، الجوافة، البرتقال والليمون يحتوي على فيتامينC  والذي يلعب دورا هاما باعتباره أحد مضادات الأكسدة الطبيعية في الجسم كما يساعد أيضا خلايا الدم البيضاء لتؤدي وظيفتها بالاستجابة بسرعة للعدوى وبالتالي تعزيز عملها في زيادة المناعة.

بذور الكتان
بذور الكتان تحتوي على حمض الفا لينوليك واوميغا3 وphytoestrogens وهو مركب كيميائي شبيه بالإستروجين يوجد في النبات يدعى Lignan  ولأن الإستروجين لاينتج في اجساد الرجال يفضل تناول بذور الكتان لتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، كذلك هذه المكونات الهامة تعزز استجابة الجهاز المناعي كما تساعد على حفظ الجسم من الالتهابات والأمراض بعيدا.

الزبادي
يحتوي الزبادي على خمائر البروبيوتيك الجيدة للجهاز الهضمي وقد وجدت العديد من الدراسات أنها يمكن أيضا تحسن وظائف المناعة وتحمي الجسم ضد الالتهابات البكتيرية والفيروسية الشائعة، ويعتقد أن الزبادي يحفز إنتاج الإنترفيرون interferon  وهو بروتين يعزز أداء الجهاز المناعي.

اللوز
يعتبر فيتامينE  مظلوماً مقارنة بفيتامينC  في موضوع محاربة أمراض الزكام والإنفلونزا وبالتالي يعزز ويحافظ على صحة الجهاز المناعي، ولتغطية الإحتياج اليومي يجب تناول مقدار نصف كوب.

الكركم
يحتوي الكركم على فيتامينB6  والكثير من المعادن مثل البوتاسيوم والمنغنيز والحديد التي تلعب دورا هاما في صحة عمل أجهزة الجسم المختلفة، الى جانب ذلك فهو يحتوي على الكركمين الذي يعمل كمضاد قيم للأكسدة وهذا من شأنه أن يعزز أداء الجهاز المناعي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني