تمكنت المرأة السعودية مؤخراً من اقتحام مجالات استثمارية عدة، أثبتت من خلال إدارتها لها و قدرتها على تحدى الصعاب وتجاوز العقبات، مما جعلها تحقق نجاحات اقتصادية في كل المشاريع التي قامت بالاستثمار فيها والإشراف عليها.

حيث أصبحت المقاهي النسائية متنفساً مهماً للنساء والشابات السعوديات، وفيها وجدن الفرصة للالتقاء بالصديقات والقريبات في أي وقت للخروج من الروتين المعتاد من جلسات البيوت،بينما تجد البعض منهن فيه مكاناً للعمل وإنجاز المهمات أو لتبادل المعلومات،أما البعض الآخر فيذهب إليها بحثا عن الهدوء و الاسترخاء.

و من هذا المنطلق قامت الأختان هدى و منيرة الهداب بافتتاح مقهى نسائي أطلق عليه اسم “قهوة بنات” في الرياض بحي الملقا،و الذي حقق نجاحاً استثمارياً كبيراً.

حيث أشارات هدى الهداب إلى إن المقهى افتتحت منذ ستة أشهر تقريباً ولكنه وجد صدى كبير لدى الفتيات وأصبح عليه إقبال كبير، حيث أن فكرة إنشاءه جاءت نتيجة شكوى الفتيات من عدم وجود مكان يتميز بالخصوصية ليتمكن من الجلوس على راحتهن ليتبادلن الأحاديث و الثقافات المختلفة فيما بينهن، حيث تم تصميم المقهى بديكور كلاسيكي بألوان ورديه زاهية و اللون الأبيض بمختلف درجاته بتداخل مع اللون الأسود لجميع الجدران و الطاولات و الكراسي، و التي تتناسب مع جميع الأذواق، إضافة إلى وجود جلسات خارجية مفتوحة.

و أكدت هدى الهداب أن هناك مميزات عديدة حققها مقهى قهوة بنات و ذلك من خلال إتاحة الفرصة للمرأة السعودية في الترويح عن نفسها و التخلص من الروتين الممل، و إتاحة الحرية الشخصية للسيدات، فطاقم العمل مكون من سيدات سعوديات حتى لا تشعر الفتاة بالخجل و الحرج عند إزاحة حجابها أو حدوث مشكلة أثناء الطلب، كما يعتبر مكاناً مناسباً لإقامة الاحتفالات الخاصة بالفتيات مثل: أعياد الميلاد، و حفلات النجاح و التخرج.

وحول الأسعار ترى الهداب أنها مناسبة جداً مقابل ما تراه من إقبال ملفت للنظر حيث تبدأ الأسعار من الـ 10ريالات.

و تابعت: “بالنسبة للمقاهي النسائية الأخرى فهي لا تؤثر على نشاطنا و لا تعتبر منافس لنا فكل مقهى يختلف عن الأخر بتصميمه و ما يقدمه لمرتاديه، بل على العكس نجد منهن الدعم و المساندة لكل ما يواجهنا من صعوبات”.

و أكدت منيرة الهداب إحدى مالكات المقهى إلى  أن :” الإقبال الكبير الذي يحظى به المقهى سيجعلنا نوسع قائمة الطعام وننوعها بإضافة “وجبة الفطور و العشاء”،من أشهر الأكلات العالمية التي تروق للنساء وتكون مناسبة لتقديمها في المقاهي كوجبات سريعة”. كما تحدثت عن  زيادة في ساعات العمل ابتداءً من الفترة الصباحية حتى المساء،حتى تتمكن المرأة من ارتياد المقهى في أي وقت.

وأشارت منيرة الهداب إلى  أن أكثر ما يجذب الزبائن طريقة الإبداع بالتقديم وشكل الحلويات وكذلك المعاملة اللطيفة مع الزبونة ولباقة الأسلوب، ونوفر كل ما يحتاجه الزبائن من المشروبات الباردة والساخنة والحلويات الخفيفة المعدة بشكل يومي.

مضيفة :”نحن نعمل أيضا على تشجيع المرأة العاملة ومساندتها في جميع المجالات والأصعدة،فمقهى قهوة بنات يضم طاقم عمل مكون من 5 سيدات سعوديات، حيث نلقى الدعم الأسري الكافي والتشجيع لنا لخوض هذا المشروع خاصة أنه يحمل فكراً بناءً جديداً “.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.