تعد الغدة الدرقية مصدرا أساسيا لتنشيط الهرمونات اللازمة للجسم حيث يوضح الدكتور عبدالرحمن جودة استشارى باطنه وغدد صماء وسكر لـ(روج) أنه في حال حدث قصور في وظيفة الغدة الدرقية فإن ذلك يتسبب في معاناة الجسم والنفسية حيث يصاب المريض بالإرهاق وزيادة الوزن وتساقط الشعر كما يتملكه الشعور بالحزن والاكتئاب دون أسباب واضحة .

ويقول الدكتور جودة إن أعراض القصور الوظيفي للغدة الدرقية ضار حيث يعاني المرضى من (الخمول , انخفاض المجهود , الإرهاق , ضعف التركيز , الإمساك , صعوبات النوم , زيادة الوزن , تساقط الشعر وتقصف الأظافر) مؤكدا عند استمرار هذه الأعراض لعدة أسابيع مصحوبة بأعراض أخرى فيجب الذهاب إلى الطبيب المختص للتحقق من الإصابة بقصور الغدة الدرقية من خلال تحليل الدم وفحص الغدة بالموجات فوق الصوتية لأكتشاف التغيرات من حيث حجم الغدة ومدى قدرتها.
كما يوضح الدكتورجودة إن قصور الغدة الدرقية يرجع سببه إلى (التهاب الغدة الدرقية) مبينا أن هذا المرض يعد من أكثر أمراض المناعة الذاتية عند الإنسان وهو يتسبب في تدمير نسيج الغدة الدرقية ويعيقها عن أداء وظيفتها حتى تصل للقصور التام .

ويضيف الدكتور جودة أن يتم علاج قصور الغدة الدرقية بواسطة عقار (ثيروكسين) والذي يتم تناوله عن طريق الأقراص لتعويضه عن الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية مشيرا إلى أن العلاج يستمر طوال الحياة في معظم الحالات .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني