تحتار الأمهات في الوقت المناسب لإصطحاب أطفالهن إلn طبيب الأسنان للأطمئنان عليهم، وهل يعانون من بدايه تسوس أو غيره من المشاكل، وينصح أطباء الأسنان أن تبدأ الزيارة الأولى عندما يبلغ الطفل عامين حيث عادة ما تكتمل في هذا العمر، الأسنان اللبنية لديهم.

وكما تكمن أهميه هذه لزيارة في البدء بتعويد الطفل على فكرة زيارة الطبيب بعمرٍ صغيرٍ، كما ان للزيارة المبكرة آثار إيجابية ومريحة و لا يتخللها تعريض الطفل للإبرة أو لأدوات الحفر المزعجة،فيعطي هذا الموعد الأول انطباعا ايجابيا لدى الطفل عن طبيب الأسنان و يحفظ هذا الانطباع في عقل الطفل الباطن، و بالتالي تتلاشى نسبة كبيرة من الخوف، لكن إذا كان الموعد الأول للطفل لعمل حشوة في السن أو لخلع السن فأن الطبيب سيضطر لإعطاء الطفل إبرة مخدرة و يرتبط شكل طبيب الأسنان بالإبرة و الألم.

كما أن الزيارة المبكرة تمكن طبيب الأسنان من ملاحظة مشاكل الأسنان قبل تفاقمها، و تقديم النصح و الإرشادات التي من شأنها وقاية طفلك من الألم و مشاكل الأسنان.

كذلك لتفادي تعرضه لمشاكل في أسنانه مستقبلاً، والتعلم كيفية الحفاظ على نظافة هذه الأسنان وصحتها وتحديد كمية الفلوريد التي تحتاج إليها.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني