يقع غار أبو هبان وبعض المعالم الأثرية المتمثلة في الحصون والأبراج والمساجد القديمة بقرية سوط في دماء والطائيين بمحافظة شمال الشرقية بسلطنة عمان وترجع تسمية وادي الطائيين إلى انهيار سد مأرب في اليمن، حيث هاجرت القبائل العربية من هناك إلى أماكن متفرقة، فجاءت “قبائل طئ” ضمن القبائل القحطانية التي نزلت وادي سمائل ، ثم خرجت منه إلى “وادي الطائيين”، حيث استوطنت هناك. وعن تسمية “وادي دماء“، فتقول الرواية التاريخية : أن هذا الوادي شهد الكثير من الحروب الطاحنة التي أريقت خلالها الدماء الغزيرة، فعادت تسمية الوادي إلى تلك الأحداث .و هناك ثلاثة حصون في كل من : بلدة الحمام – بلدة خبة – بلدة الحصن – كما يوجد بها 87 برجاً تنتشر في مختلف أنحاء الولاية،

الكهف الأسطوري بو هبان

كهف فريد من نوعه دافئ في الشتاء والصيف يزداد حرارة ويمتد لأكثر من ثلاثين كيلو متراً بداخل الجبال ويصل لأطراف محافظة مسقط وكأنه شكل ثعبان ، به برك مائية وصخور ملونه جميلة وتشكلات صخرية ويضيق في بداية الدخول وبعض الأماكن حتى يكاد أن يزحف المغامرة وينفتح في بعض الأماكن وتوجد تربة تجعل المغامر ينزلق في بعض الأماكن وايضا يغطس لامتار قليلة حتى يخرج من الضفة الثانية ،إنه كهف أسطوري لأنه كهف طبيعي وكأنه اصطنع للمغامرة. وقد عُرف الكهف بأنه كهف ذو وحشة وأنه  مميت وأن بداخله جن وشياطن وغيرها ولكن كل هذه خرافات فهو كهف يحتوي على مواد مالحة ومواد مترسبة ومياه برك وتوجد بداخلة خفافيش تجعل الكهف موحشاً، وقد اختلفت الأقاويل حيث قال بعضهم أن به ممرات آمنة وبعضهم قال غير آمنة وبعضهم قال إن الذي يدخل يموت وكل هذا غي مبني على حقائق .

الحقيقة العلمية للكهف تعتمد عل صحة المغامر حيث كلما اتجه المغامر لداخل الكهف زادت الصعوبات والتحديات وقل الأكسجين وهذا هو سر موت المغامرين القدامى الذين دخلوا الكهف بمخاطرة بدون احتياطات أمنية وصحية ، وتسببت تلك المخاطرة بيوتهم أو اختفائهم داخل الكهف وهذا عدم تمكنهم من معرفة ما بداخل الكهف وما يحتويه. وتوفير مستلزمات المغامرة ومن الضرورة استخدام المعدات الصحية وابتعاد المغامر عن كل ما يسبب الاختناق كالشمع والمحروقات التي تبعث الدخان واستخدام وسائل حديثة للمغامرة كالإنارة والقفازات وأجهزة الرادار واسطوانات الأكسجين.

وتنتشر داخل الكهف الرطوبة ومن يدخل يتعرق ويحس بملوحة نتيجة ذوبان الدهون وهذا مفيد صحيا ويستخدم كعلاج للتجميل وإزالة البقع السوداء وغيرها من الترهلات على أن تكون كجلسات متواصلة، كما تنشر في الكهف الصور الذهبية ويشتهر سقف الكهف بقبب منحوتة بدقة وروعة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.