الكاجو هو نوع من أنواع المكسرات،يمتاز بشكله الذي يشبه الكلية، ويعود موطنه الأصلي إلى شمال شرق البرازيل، وهو أقل المكسرات من حيث الدهون، وتصنّف معظم الدهون التي يحتويها باعتبارها غير مشبعة، أي أنها صحية، و تحتوي الحصة الواحدة من الكاجو المحمص والتي تبلغ 28 غراماً على 163 سعرة حرارية، و13 غراماً من الدهون، و9 غرامات من الكربوهيدرات، وغر ام من الألياف، و4 غرامات من البروتين.

وتمثل كمية الدهون في الحصة الواحدة منه على حوالي 20% من كمية الدهون التي يحتاجها الإنسان في اليوم الواحد إذا كان يتبع حمية لضبط الوزن أو تخفيفه تشتمل على 2000 سعرة حرارية في اليوم، لكن المميز في الكاجو أنه يحتوي على دهون أوميغا3 وأوميغا6 إلى جانب دهون أخرى صحية.

كما يعتبر هذا النوع من المكسرات مصدراً رائعاً لفيتامين ك، و5 أنواع من فيتامينات ب هي حمض الفوليك وب6 والريبوفلافين والنياسين وبانتوثينيك.

إلى جانب ذلك يحتوي على فيتامين e وهو من أهم مغذيات البشرة، كما انه يوفر الحصة الواحدة من الكاجو  31% من الاحتياجات اليومية للجسم من النحاس، و18%من المغنيسيوم، و14% من الفوسفور، إلى جانب ذلك يحتوي على نسب أقل من الكالسيوم والمنغنيز والسيلينيوم والزنك.

وتحتوي حصة الكاجو على 4.5 ملغ من الصوديوم، أما الكاجو المملّح فيحتوي الحصة الواحدة منه على 179 ملغ من الصوديوم، أو ما يعادل 7 % من الكمية الموصى بها في اليوم الواحد.

كما تعتبر أمريكا الجنوبية الموطن الأصلي لشجرة الكاجو حيث تنبت هذه الشجرة في البرازيل وبيرو، فإن هذه النبته انتشرتزراعتها في الهند عندما قام التجار البرتغالين بأخذها للهند مع بداية القرن السادس عشر، وقد أصبحت الهند منافسا قويا للبرازيل في تصدير الكاجو، ومن الدول الأخرى التي ينتشر فيها زراعة هذه النبتة وتصدير حبوبها، الصين، وماليزيا و الفلبين وسريلانكا و تايلاند و كولومبيا و جواتامالا و فنزويلا و الهند الغربية و نيجريا و موزمبيق و تنزانيا.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني