في زمن أصبح فيه الفن الأصيل عملة نادرة، وصعبة، وفنانون قليلون هم من ينتهجون الأصالة أسلوباً في اختياراتهم الفنية، حمل الفنان اللبناني سعد رمضان رقي فنه واحترافية صوته فوق كتفيه وسافر إلى المغرب بلد الإبداع والحضارة العتيقة، واختار أن يقطف من ثمارها لحناً وأغنيةً يضيفها لــ رصيده الفني القيّم، ليسعد بها جمهوره المغربي والعربي أيضاً.

رمضان  والذي يتأنّى دائماً في اختيارته وأغنياته، ويسعى دائماً لأن يبتعد عن أي ابتذال، يمشي بخطوات ثابتة ومتزنة على درب صناعة فن لاينحرف مع أي رخص أو وضاعة، ويضع على قائمة أولوياته النوع لا الكم .

وها هي أغنيته المغربية “واعرة” والتي تعني باللهجة المغربية “مزيانة وجميلة جدا”، تلاقي استحسانا كبيرا من الجمهور ونجاحا غير مسبوق في وقت قصير جداً، حيث طرحت شركة أنغامي بالأمس فيديو كليب حصري للأغنية أخرجه اللبناني وليد ناصيف.

وقد صور وليد ناصيف الأغنية في المملكة المغربية، الفيديو يعكس حضارة المغرب وثقافتها وبعض أحياءها العريقة، وقد ظهر سعد في الكليب بعفوية كبيرة لامست قلوب محبيه، بإطلالة أنيقة وبسيطة قريباً لقلوب محبيه و معجبيه من الجمهور المغربي والعربي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني