تحتفل الكويت اليوم بإفتتاح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي دار الأوبرا الكويتية، ذلك بحضور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، كما ذكر وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ سلمان الحمود ان حضور وزراء الثقافة العرب حفل افتتاح مركز جابر الأحمد الثقافي يؤكد دور الكويت الثقافي الريادي في المنطقة، وذكر ان الكويت ستبقى منارة للثقافة العربية ومركزا يحتضن المبدعين والمثقفين ايمانا منها بالرسالة السامية للثقافة في نهضة الشعوب وتطورها معربا عن ترحيبه بضيوف الكويت المشاركين في افتتاح المركز.

وخلال الاحتفال اليوم جهز المخرج الكويتي أحمد الدوغجي، عمل فني ثقافي ضخم، يشارك به عمالقة الفن والغناء بالكويت الفنان من أهمهم الفنان عبدالحسين عبدالرضا و سعد الفرج والفنانة حياة الفهد و سعاد عبدالله، حيث سيقدمون مشاهد تمثيلية،كما جهز الملحن الكويتي مشعل العروج لوحة فنية من الالحانه سيقوم بإدائها على خشبة المسرح الفنان عبدالله الرويشد ونبيل شعيل ونوال.

وسيتواجد خلال الإحتفال عديد من الضيوف العرب والأجانب والمهتمين بالشأن الفني والثقافي والسياحي، وسيشاهدون فيلما تسجيليا عن مسيرة الحركة الفنية والثقافية منذ الأربعينيات  الى الان.

يذكر أن مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي يقع في قلب مدينة الكويت بين شارعي الخليج وجمال عبدالناصر بجوار قصر السلام، ويهدف الى تسليط الضوء على الفنون المسرحية وإلى خلق عالم مسرحي داخل مساحات خضراء فسيحة وسيشكل جنبا الى جنب مع مركز الشيخ عبدالله السالم مركزا وطنيا للثقافة بالكويت،ويتكون مبنى المسرح العالمي من 2 سرداب وأرضي و4 طوابق مع تغطية كاملة منفصلة عن جسم المبنى من الحديد الإنشائي المغطاة بألواح التيتانيوم، ويشتمل المبنى على مسرح كبير يتسع لـ 1776 كرسيا ومسرح وسط يتسع لـ 632 كرسيا ومسرح صغير يتسع لـ 188 كرسيا.

كما يشتمل مبنى الموسيقى على مسرح كبير للحفلات الموسيقية يتسع لـ 961 كرسيا، ومسرح صغير للعروض الموسيقية الفردية يتسع لـ 373 كرسيا.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني