اجتاحت الحمى الشرائية جميع أنحاء العالم في محلات H&M ابتداء من المحلات المتواجدة في نيوزيلندا وهي أول محلات باعت البضاعة التي هي نتاج التعاون بينها وبين KENZO  حتى آخر مدينة في العالم، المواقع الإلكترونية حول العالم تعطلت من كثرة الطلب فيها وكانت هناك شكاوي عديدة حول هذا الموضوع، بالإضافة إلى انتظار الناس أمام المحلات في ساعات الصباح الأولى وقبل افتتاح المحل، الحمى الشرائية جعلت الناس في السعودية وفي مدينة الرياض تحديدا يشترون القطع بعدة مقاسات بدون دراسة حقيقة لما يرغبون فيه ومن ثم عرضها على الأهل والأصدقاء، وذلك في محل اتش اند ام بمركز المملكة التجاري،  أما آخرون فاشتروا قطع كثييرة وعرضوها على الإنترنت بأسعار مضاعفة، وهذا الأمر الذي اشترك فيه العديد من الناس حول العالم بإن يعرضونها على الإنستغرام أو موقع الإي باي، بسعر مضاعف 4 مرات.

هذا الأمر جعل هناك تجارة مربحة من هذه التعاونات التي تقوم بها H&M سنويا، ولها أكثر من 11 سنة في مجال التعاونات مع دور الأزياء العالمية المعروفة مثل شانيل، والكساندر وانغ، وبالمن، وماكس مارا وغيرها من دور الأزياء.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.