ضمن المساعي الرامية إلى الإسهام الفعال في تحقيق الأهداف الإستراتيجية المرتبطة بتعزيز العمل الخيري التنموي ضمن رؤية المملكة 2030؛ وقعت جامعة الأمير سلطان صباح أمس اتفاقية تعاون مع كل من الشيخ خالد الجفالي وحرمه الأستاذة ألفت المطلق ومؤسسة الملك خالد الخيرية وجامعة نورث أيسترن الأمريكية، يتم بموجبها إنشاء برنامج دراسي تطبيقي بجامعة الأمير سلطان بدعم مالي من الشيخ خالد الجفالي والأستاذة ألفت المطلق على أن تقوم مؤسسة الملك خالد الخيرية بدور المستشار المحلي للمشروع وجامعة نورث أيسترن بدور المستشار الخارجي بحكم خبرتهما العريضة بمثل هذه البرامج، حيث إن مؤسسة الملك خالد تُعد إحدى الجهات الرائدة محليًا في هذا المجال، كما أن جامعة نورث أيسترن واحدة من 35 جامعة أمريكية تقوم بتطبيق تجربة ناجحة لمشروع مشابه.

ويهدف المشروع الذي سيطبق ضمن برنامج التسويق بكلية إدارة الأعمال إلى تطوير مفاهيم العمل الخيري والاجتماعي لدى الطلاب وزيادة وعيهم بأهميته ودوره في تنمية المجتمع، إضافة إلى تنمية حسهم الاجتماعي وتعزيز روح المبادرة لديهم واتخاذ القرار فيما يتعلق بخدمة مجتمعهم وما يعود عليه بالنفع.

وتقوم فكرة المشروع على تدريب طلاب البرنامج على اختيار نشاط خيري تنموي محدد، ووضع أهداف إستراتيجية لقياس ذلك النشاط ومدى تأثيره الإيجابي على المجتمع وديمومته وقابليته للتطوير، ومن ثم عمل دراسة ميدانية على الجمعيات والجهات الخيرية العاملة في ذلك المجال تحديدًا لتقييم عملها واختيار الأقرب منها إلى تحقيق تلك الأهداف ليوجه إليها مبلغ التبرع الذي يوفره الداعم المالي للمشروع.

وقد تولى توقيع الاتفاقية من جانب جامعة الأمير سلطان سعادة مدير الجامعة الدكتور أحمد بن صالح اليماني والشيخ خالد بن أحمد الجفالي رئس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة خالد أحمد الجفالي القابضة، فيما وقعها من جانب مؤسسة الملك خالد الخيرية صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبد الرحمن الفيصل المديرة العامة للمؤسسة، إضافة إلى الدكتورة سوزان أمبروس وكيلة جامعة نورث أيسترن.

وحول أهمية هذه الاتفاقية قال الدكتور يزيد بن محمد الفاخرى أستاذ التسويق بكلية إدارة الأعمال والمسئول عن تنفيذ المشروع: «إن هذه المبادرة تعد نموذجًا للشراكة الاستراتيجية بين المبادرات المجتمعية والقطاعات الأهلية وقطاع التعليم.

وقال مدير جامعة الأمير سلطان د. أحمد بن صالح اليماني في: “إن توقيع هذه الاتفاقية مع جامعة نورث أيسترون الأمريكية ومع مؤسسة الملك خالد الخيرية بخصوص توجه الجامعة للعمل الخيري ونحن الآن في جامعة الأمير سلطان سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية لأنها جزء من توجه الجامعة للمساهمة في العمل الإنساني والخيري في المملكة وقد قطعن شوطًا كبيرًا في مجال العمل التطوعي في هذه الجامعة لخدمة المجتمع وحققنا نتائج متميزة”.

مشيرًا إلى أن التوجه الآخر هو أن يكون هذا العمل تعليميًا في هذه الجامعة من خلال هذه الاتفاقية ومن خلال التعاون والتنسيق مع الجامعات التي تدرس هذا النوع من التعليم.

وأشاد اليماني بالدعم السخي الذي يقوم به الشيخ خالد الجفالي لخدمة العمل الخيري والتنموي في المملكة إضافة إلى دعم مؤسسة الملك خالد الخيرية والجمعيات الخيرية في المملكة التي سوف تسهم معنا في تنفيذ هذا المشروع.

وأضاف بأن المشروع سيكون مقررًا دراسيًا في كلية إدارة الأعمال وسوف يكون جزء من المقرر تطبيقيًا عمليًا.. وواقعيًا ويدعم من المؤسسة وشركة الجفالي الدعم المالي القادم من العام الحالي.. وهو خياري للطلبة والطالبات ونحن في هذه الجامعة نسعى لتحقيق الرؤية 2030 في مناهجنا وخططنا القادمة ونحن متفاعلون مع توجهات الدولة والتحول الوطني والمبادرات الوطنية.

وعقب توقيع الاتفاقية أوضحت صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبد الرحمن الفيصل المديرة العامة لمؤسسة الملك خالد الخيرية قائله: هذه الاتفاقية فيها خير للعمل الخيري والتنموي في المملكة من ناحية إيجاد كفاءات متخصصة في مجال العمل الإِنساني؛ وجاءت هذه البادرة من مؤسسة الملك خالد الخيرية بعد دراسات متعمقة بحيث يكون هناك كورسات في الجامعات تهتم بهذا الجانب الذي يحثنا عليه ديننا الحنيف للعمل الخيري والتنموي في بلادنا وهذه خطوة أولى وقعنا فيها هذه الاتفاقية مع جامعة الأمير سلطان وهي تجربة وإذا نجحت سوف نعمل على توقيع اتفاقيات مع جامعات أخرى.. ونحن نقدر هذه البادرة من الجامعة ومن شركة الجفالي عن دعم العمل الخيري في المملكة.

من جانبه قال رجل الأعمال الشيخ خالد بن أحمد الجفالي: إن مشاركة رجال الأعمال في مثل هذه المشروعات الخيرية والإنسانية هو واجب وطني.. ومثل هذه المشروعات المميزة مع جامعة الأمير سلطان أو مؤسسة الملك خالد الخيرية في مجال العمل التنموي من دون شك هو شيء يسعدنا… مضيفًا بأن مثل هذه الاتفاقيات تتوافق مع رؤية المملكة 2030 وتطوير العمل الخيري والإنساني وهذا ما نحرص عليه لخدمة وطننا ومواطنينا وأن نكون واحدًا من رجال الأعمال الذين يدعمون ويساندون كل عمل خيري في مناطق المملكة مشيرًا إلى أن هذه الاتفاقية فريدة من نوعها وسوف نتوسع مع الجامعات داعيًا الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد وهذا الشعب الكريم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.