يعتبر المختصون  الجنس عاملاً أساسياً ورئيساً في الحياة الزوجية، ويرون أنه مهمّ جداً للصحّة العامة، وبالتالي إن التوقف عن ممارسته قد يحمل بعض الإنعكاسات السلبية على الإنسان.

وتمرّ الحياة الجنسية التي يعيشها الثنائي في مراحل عدة، وقد يتوقف النشاط الجنسي خلال فترة معينة، وهذا أمر طبيعي. ويتفاعل الجسم مع قلة ممارسة الجنس بطرق مختلفة، كعدم القدرة على التركيز، الشعور بالحزن وفقدان الرغبة الجنسية عوضاً عن المشاكل الصحية الأخرى.

يشرح الدكتور كوري هونيكمان Dr. Cory Honickman Hsjahvdm إستشارية الطب النفسي والمختصة في العلاقات الزوجية والجنسية ماذا يحدث في الجسم عند التوقف عن ممارسة الجنس:

  • ضعف المناعة : إن جهاز المناعة يضعف عندما يمتنع المرء عن ممارسة الجنس، مما يساهم في الاصابة بعدد من الامراض  وبالتالي فإن زيادة وتيرة ممارسة العلاقة الحميمة يُجنّب الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا ويحفاظ على الجهاز المناعي.
  • زيادة مستويات التوتر: أكدت الكثير من الدراسات أنّ التوقف عن ممارسة الجنس يؤثر على مستويات الهرمونات المسؤولة عن السعادة، وبالتالي يزداد الشعور بالتوتر.
  • انعدام الثقة بالنفس: بمجرد التوقف عن ممارسة الجنس، يشعر المرء تلقائياً بأنه أقل جاذبية كما يشعر بالحزن والكآبة . حيث أن أن السائل المنوي يحتوي على خصائص مضادة للاكتئاب.
  •  خطر الإصابة بسرطان البروستات: عدم ممارسة الجنس لفترة طويلة قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني