توفي الفنان المصري محمود عبد العزيز- 70 عاما-مساء السبت ١٢ نوفمير بعد تدهور حاد في حالته الصحية.
وكان عبد العزيز قد نقل إلى المستشفى الشهر الماضي إثر إصابته بأزمة صحية، وسرعان ما تدهورت صحته وضعفت مناعة جسمه بشكل كبير.
وقد افادت مصادر فنية مصرية أن الفنان الكبير كان يعاني من نقص نسبة الهيموغلوبين في الدم، كما يعاني من وجود أنسجة داخل الفم أدت لتورم باللثة، وتمت إزالته جراحياً، لكنه ما ظل يعاني من مشاكل في التنفس.
ولد محمود عبد العزيز في 4 يونيو عام 1946 في حي الورديان غرب مدينة الإسكندرية لاسرة متوسطة، والتحق بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية وفي نفس الوقت بدأ يمارس هواية التمثيل من خلال فريق المسرح بالكلية. وبعد تخرجه شارك لأول مرة في مسلسل الدوامة في أوائل السبعينات، ثم في فيلم الحفيد عام 1974، وبعدها توالت بطولاته السينمائية.
ولد في
بدأ محمود عبد العزيز في الاستئثار بادوار البطولة في عام 1982 في بفيلم “العار” ثم “العذراء والشعر الأبيض و تزوير في أوراق رسمية، والكيف ثم دور عميل المخابرات في فيلم “إعدام ميت”.
وفي منتصف الثمانينيات قدم دور رأفت الهجان في المسلسل التليفزيوني الذي يحمل نفس الاسم وهو من ملف المخابرات المصرية.
وواصل تألقه في عقد التسعينيات عبر أفلام منها “الكيت كات” في 1991 الذي نال عنه عدة جوائز محلية ودولية.
بلغ عدد أفلام محود عبد العزيز نحو 84 فيلماً، قام فيها بدور البطولة بينما أخرج فيلماً واحداً هو “البنت الحلوة الكدابة”. وقد تنوعت هذه الأفلام ما بين الرومانسية الكوميديا والواقعية.
وستشيع جنازة الفنان محمود عبد العزيز الاحد بمدينة السادس من أكتوبر غرب مدينة القاهرة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني