تشتهر أوروبا بمدنها السياحية العريقة خاصةً إيطاليا، حيث أنها توفر للسائح فرصة التمتع بمختلف الأماكن الساحرة و زيارة المواقع الأثرية والفنية والطبيعة مثل:القلاع والحصون و المتاحف، والغابات والحدائق الخلابة،كما تسمح للزائرين التعرف على السياحة البيئية التي تدفعه لممارسة هواياته الرياضية والترفيهية.

و يعتبر ساحل أمالفي الذي يبعد 270 كلم من العاصمة الإيطالية روما،مقصداً سياحياً ساحراً و وجهة ممتعه تحتضن العديد من المناطق الخضراء، والأزهار المتدلية من البيوت العالقة على الصخور، والبلدات الساحلية وقرى الصيادين الصغيرة المختلفة.

و إضافةً إلى روعته الطبيعية يتميز بجمال أعماله المعمارية والفنية، حيث تصطف على طول الشاطئ العديد من المناطق الريفية الملونة و المدرجة في سفوح الجبال،والمراعي التي تضم حدائق  منسقة و مرتبة و مدهونة بألوان متناسقة مع ألوان الطبيعية بمناظر خيالية، ويعد هذا التنسيق المذهل  السبب في تحول الساحل إلى لوحة أسطورية ألهمت العديد من الفنانين والكتّاب والموسيقيين للتغنّي بها، كما تم إدراجه ضمن قائمة اليونسيكو للتراث العالمي عام 1997.

و الأوقات المثالية المناسبة لزيارة ساحل أمالفي شهري يوليو و أغسطس.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.