صدرت دراسة جديدة تفيد بأن ارتفاع مستويات فيتامين “د” في الدم قد تحسن فرص شفاء مريضات سرطان الثدي كما أنها قد تجعل الأورام أقل خطورة على الحياة، وهذا بحسب وكالة رويترز للأنباء

وتدعم الدراسة الجديدة أبحاثا سابقة عن ارتباط فيتامين “د” بسرطان الثدي لكنها لا تجزم بأن زيادة مستويات هذا الفيتامين في الدم يمكن أن تحسن نتائج العلاج للمصابات بسرطان الثدي.

وقال المعد الرئيسي للدراسة سونج ياو من معهد روزويل بارك كانسر سنتر Roswell Park Cancer Center في بفلو في نيويورك:  “رصدنا بشكل عام انخفاضا بنسبة 30 بالمئة في حالات الوفاة مرتبط بمستويات فيتامين “د” وقت التشخيص.”

واستخدم الباحثون بيانات من دراسة جارية على نساء كاليفورنيا بدأت عام 2006. وتدرج فيها النساء عادة بعد شهرين من تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي. ويبلغ متوسط سن المشاركات 59 عاما. وجرى تقييم حالاتهن فور انضمامهن للدراسة وبشكل دوري بعد ذلك.

وقُسمت النساء إلى ثلاث مجموعات متساوية تقريبا في العدد تضم كل منها نحو 520 مشاركة على أساس مستويات فيتامين “د” في الدم، ووجد الباحثون أن المستويات المنخفضة للفيتامين ارتبطت بحالات السرطان المتقدمة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني