عندما يشتد برد الشتاء تلجأ بعض الأسر الى صنع المشروبات الدافئة والتي تزيد من حرارة الجسم وهناك الكثير من المشروبات التي يمكن عملها في المنزل للتنويع والدفء منها:

الحليب بالزنجبيل أو الفلفل الأسود:

يعد المشروب الشتوي الأول وهو عبارة عن حليب يضاف إليه بودرة الزنجبيل أو معجون الزنجبيل الطازج، أو الاثنين معا ثم يغلى قليلا،

الحليب بالفلفل:

وأما الحليب بالفلفل الأسود فيعد بنفس الطريقة مع أمكانية استخدام إما  السكر أو العسل الطبيعي.

شاهي الكرك:

تعود عادة شرب شاهي الكرك إلى الهند وطريقة إعداده: يغلى الشاي إلى أن يصبح غامق اللون ومن ثم يضاف إليه الحليب وبعدها يضاف الزنجبيل أو الهيل أو الاثنين معا على حسب الذائقة ويمكن إضافة السكر حسب الرغبة.

الشوكولاتة الساخنة:

بالإمكان صنعها بالشكولاتة وحدها أو بإضافة الحليب أو بإضافة المنكهات الأخرى مثل البندق والكراميل والفول السوداني.

الشاي العدني:

وهو شاي يقارب في الصنع شاي الكرك ولكنه يختلف وذلك لأن شاي العدني يتميز بإضافة الهيل والقرفة وجوزة الطيب والقرنفل والزنجبيل معا.

شاي السمار أو السماور :

وهو شاي ذو أصل عراقي وتركي وهو يحتاج إلى أواني معينة وهو ابريق  كبير يوضع فيه الماء وأخر صغير يوضع فوق الأبريق الكبير ويحتوي على الشاي الثقيل ويسخن على النار وعند الضيافة يسكب نصف الكوب شاي والنصف الأخر ماء، يستحب شاي السمار في الشتاء لأنه دائما ساخن خصوصا مع استخدام الأجهزة الكهربائية الحديثة.

الزنجبيل مع الليمون:

تختلف طرق ربات البيوت في صنع هذا المشروب ولكن الطريقة المتعارف عليها هي غلي الزنجبيل سواء كان بودرة أو قطع أو الاثنين معا وقليلا من الزعفران ومن ثم يوضع الليمون مقطع بقشوره في الإبريق ويغلى قليلا، هناك من يعصر الليمون ويضعه مع عصيره مع الزنجبيل والزعفران ويغلى معا يمكن إضافة السكر أو العسل الطبيعي أو شربه غير محلى.

السحلب:

السحلب هو مشروب شتوي من الدرجة الأولى واعتادت بعض الأسر شربه في كل بداية رأس سنة تفاؤلا بالسنة الجديدة، يصنع السحلب من الحليب، والنشا، والسكر، والمكسرات، تضع بعض ربات الأسر جوزة الطيب وجوز الهند في وصفاتهن الخاصة، لكل دولة وصفة مختلفة عن الدولة الأخرى.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.