اشترت دار Ripley’s believe it or not  فستان ارتدته الممثلة الأمريكية الشهيرة Marilyn Monroe وهي تغني “عيد ميلاد سعيد” أمام الرئيس الأمريكي الراحل John F. Kennedy في مزاد مقابل 4.8 ملايين دولار، وكان الفستان شديد الالتصاق بجسد مونرو وصممه جون لويس مستخدما 2500 قطعة من الكريستال، والفستان مصنوع من حرير بلون الجسد وتزينه 2500 قطعة من الكريستال وخيطت يدويا.

ويذكر ان الممثلة مونرو توفيت بعد 3 أشهر من ذلك الحفل عن عمر يناهز الـ36 عاما، وكان هذا الحفل الذي أقيم بمناسبة عيد الميلاد الـ45 للرئيس كينيدي عام 1962م هو واحد من آخر العروض العامة التي قدمتها مونرو، وقتل الرئيس كينيدي رميا بالرصاص بعد عام من هذا الحفل.

واشترى رجل الأعمال الراحل مارتن زيويغ، والذي كان يهوى جمع المقتنيات، الثوب عام 1999 مقابل 1.3 مليون دولار.

ومبلغ 4.8 مليون يعد رقما قياسيا جديدا كأغلى فستان يباع في مزاد، وكان الفستان الأبيض الذي ظهرت به مارلين مونرو يتطاير في الهواء في أحد المشاهد في فيلم ” Seven Year Itch” قد بيع في مزاد عام 2011م بمبلغ 4.6 ملايين دولار في لوس أنجلوس.

وتباع أكبر مجموعة على الإطلاق من ممتلكات النجمة الأمريكية الراحلة في مزاد لدار جوليان للمزادات على مدى ثلاثة أيام في بفرلي هيلز، وبيع الأسبوع الماضي الثوب الرسمي الذي ارتدته مونرو في فيلم “Some Like It Hot” مقابل 450 ألف دولار، والعديد من أغراض الممثلة الشهيرة التي تقدر بألف قطعة هي من تركة لي ستراسبيرغ مدير أعمال مونرو والذي أصبح صديقا مقربا لها، والتي كتبت مارلين في وصيتها نقل جميع متعلقاتها الشخصية وملابسها إلى ستراسبيرغ.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني